intifada

الخليج والعالم

لافروف: اتفاق اسطنبول لا يمنع مواصلة العملية العسكرية في أوكرانيا

25/07/2022

لافروف: اتفاق اسطنبول لا يمنع مواصلة العملية العسكرية في أوكرانيا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن اتفاق اسطنبول بشأن إخراج الحبوب الأوكرانية لا يمنع مواصلة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ولا تدمير الأهداف العسكرية الأوكرانية.

وأشار لافروف خلال ندوة صحفية مع نظيره الكونغولي اليوم الاثنين إلى قصف القوات الروسية لموقع عسكري في ميناء أوديسا، أمس الأحد بالصواريخ. 

وقال لافروف: "إذا تحدثنا عما حدث (في أوديسا) فلا يوجد شيء في الالتزامات التي أخذتها روسيا على عاتقها، بما في ذلك في إطار الاتفاقيات الموقعة في 22 تموز/ يوليو الجاري في اسطنبول، ما يمنعنا من مواصلة العملية الخاصة، وتدمير البنية التحتية العسكرية وأهداف عسكرية أخرى".

وفي وقت سابق اليوم قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إن استهداف مواقع في ميناء أوديسا (أوكرانيا) مرتبط بالبنية التحتية العسكرية، ولا ينبغي أن يؤثر على تنفيذ صفقة شحن الحبوب بأي شكل من الأشكال.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس الأحد، تدمير سفينة حربية أوكرانية ومخزن صواريخ أميركية مضادة للسفن من طراز "هاربون"، في ميناء أوديسا، بـ"ضربة صاروخية عالية الدقة".

من جهة ثانية حذرت وزارة الدفاع الروسية في بيان اليوم الاثنين من أن نظام كييف يخطط للقيام بأعمال استفزازية تتمثل في تفجير حاويات تحتوي على مواد كميائية خطرة بمصنع زيوت ودهون بسلافيانسك.

وأوضح رئيس مركز إدارة شؤون الدفاع الجنرال ميخائيل ميزينتسيف، أن الحاويات التي تخطط كييف لاستهدافها تحتوي على ما يزيد عن 120 طنًا من مادة "الهكسان" السام.

وأضاف ميزينتسيف: إن "وزارة الدفاع الروسية تحذر سكان سلوفيانسك من أن نظام كييف قد أكمل الاستعدادات لاستفزاز وحشي آخر باستخدام مواد سامة قوية، في معمل الزيوت والدهون". مؤكدًا أن إدارة القوات الأمنية الأوكرانية تخطط لتفجير الحاويات التي تحتوي على هذه المواد.

وفي سياق آخر، أعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي اليوم الاثنين، عن إحباط عملية للاستخبارات العسكرية الأوكرانية، كانت تهدف لتجنيد طيارين روس واختطاف مقاتلات.

وبحسب جهاز الأمن الفدرالي الروسي فإن الاستخبارات الأوكرانية عملت بالتنسيق مع استخبارات بلدان حلف شمال الأطلسي، وقدمت الاستخبارات البريطانية الدعم الرئيسي في هذه العملية.

وحاولت الاستخبارات الأوكرانية تجنيد وإغراء طيارين عسكريين روس مقابل مكافأة مالية كبيرة وضمانات حصولهم على جنسية إحدى دول الاتحاد الأوروبي. كما كانت تنظر في إمكانية اختطاف مقاتلات من نوع "سو-24" و"سو-34"، و "تو-22 إم3".
 

سيرغي لافروفأوكرانيا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة