intifada

الخليج والعالم

سوريا: وزير الخارجية الجزائري الى دمشق في زيارة هي الاولى من نوعها منذ 2011

24/07/2022

سوريا: وزير الخارجية الجزائري الى دمشق في زيارة هي الاولى من نوعها منذ 2011

دمشق ـ علي حسن

لأول مرة منذ إندلاع الأزمة فيها بداية العام ٢٠١١ يصل وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة إلى العاصمة السورية دمشق قادما من بغداد التي كان في زيارة رسمية لها. 

من المتوقع ان يلتقي العمامرة هناك كبار المسؤولين السوريين وعلى رأسهم وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الذي سوف يكون في طليعة مستقبليه.

وكان وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، قد زار الجزائر في وقت سابق من الشهر الجاري، وشارك في مراسم الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ60 لاستقلال الجزائر والتقى الرئيس عبد المجيد تبون ووزير الخارجية رمطان لعمامرة ومسؤولين آخرين.

وذكر بيان رسمي في حينه أن “المحادثات الثنائية أفضت إلى اتفاق الطرفين على تعزيز التشاور في سياق التحضير للاستحقاقات المقبلة المتعلقة سواء بالتعاون بين البلدين أو بالعمل العربي المشترك
”.

ابعاد الزيارة واهدافها

وحول طبيعة الزيارة التي يقوم بها رئيس الدبلوماسية الجزائرية الى دمشق قال المحلل السياسي ابراهيم الاحمد ان الزيارة تأخذ ابعادا كبيرة بحكم ان الجزائر هي البلد الذي سيستضيف القمة العربية في تشرين الثاني المقبل وحيث تطمح القيادة الجزائرية الى حسم موضوع المشاركة السورية في انتظار حصول توافق عربي على ذلك يحول دون تحقيقه عدد من الانظمة العربية التطبيعية التي لا ترغب في رؤية سورية معافاة  وقد خرجت من المحنة التي ساهموا باشعالها وتعميقها طيلة السنين السابقة، وأكد الأحمد ان مواقف هذه الدول لا تعكس بتاتا الموقف الجزائري الداعم لسوريه والراغب باعادتها الى الحضن العربي والمشاركة بالتالي في القمة العربية. 

واعتبر المحلل السياسي ان سورية حاضرة في وجدان وقلوب الشعب الجزائري والحكومة الجزائرية كما شعبها وهم لم ينسوا الدور المحوري الذي لعبته سورية في دعم ثورة الشعب الجزائري لنيل حريته من الاحتلال الفرنسي بالاضافة الى التشابه الكبير في مواقف البلدين ازاء قضايا الامة المحورية وعلى رأسها القضية الفلسطينية وامل الأحمد ان تكون هذه الزيارة ايضا بمثابة حافز للدول العربية التي ما زالت مترددة في اعادة العلاقات الى وضعها الطبيعي مع سورية التي لم تقفل ابوابها بوجه العرب في اي يوم من الأيام. 

سورياالجزائر

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة