intifada

لبنان

الشيخ الغريب علّق على قضية المطران الحاج: التعامل مع العدو "خروج عن عقيدتنا"

21/07/2022

الشيخ الغريب علّق على قضية المطران الحاج: التعامل مع العدو "خروج عن عقيدتنا"

رفض شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز، نصر الدين الغريب، اليوم، إقامة أيّ علاقة مع العدو "الإسرائيلي"، وأيّ أموال أو مساعدات لطائفة الدروز مصدرها الأراضي المحتلة، مطالبًا شيخ العقل سامي أبي المنى، من دون تسميته، بتوضيح ما نُشر حول علاقته بالأموال التي نقلها معه النائب البطريركي على القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة وراعي أبرشية حيفا للموارنة، المطران موسى الحاج، من فلسطين المحتلة إلى لبنان.

وشدّد الغريب، في بيان باسمه وباسم «الهيئة الروحية لطائفة الموحدين الدروز»، على رفضه أيّ علاقة مع العدو "الإسرائيلي" «مهما كانت الأسباب والذرائع والدوافع ...»، فالتعامل مع العدو ومن يلوذ إليه في الداخل والخارج يُعتبَر ــ وفقًا لما جاء في بيان الشيخ الغريب ــ «خروجًا ودحضًا لعقيدتنا الوطنية، وإنّ "إسرائيل" عدو وشرّ مطلق».

وفيما لفت إلى «ألاّ علاقة لنا بما ينقله (المطران موسى الحاج) لبعض العارفين بزيارته واستقتالهم بالمدافعة عنه»، طالب الغريب «الشيخ الذي ورد اسمه، وهو معني بذلك المبلغ المُرسل إليه، وهو يُمثّل بظاهر الأمر شريحة من الطائفة (الدرزية)، أن ينفي هذا الاتهام إذا كان اتهامًا، وأن يشرح ما حدث جملة وتفصيلًا»، مؤكدًا «أننا لسنا بحاجة لهذه الأموال والمساعدات، مهما قست الظروف علينا».

 

حملة مقاطعة داعمي اسرائيل

إقرأ المزيد في: لبنان