العالم

مقتل منفّذ هجوم ستراسبورغ

14/12/2018

مقتل منفّذ هجوم ستراسبورغ

قتلت الشرطة الفرنسية أمس الارهابي الفرنسي "شريف شكاط" الذي نفّذ الثلاثاء الماضي هجومًا مسلّحًا استهدف سوقًا في مدينة ستراسبورغ الواقعة شرق فرنسا على الحدود مع ألمانيا.

وشكاط الذي طارده على مدى يومين المئات من عناصر الشرطة أردته الشرطة في نودورف، الحيّ الواقع في جنوب ستراسبورغ والذي ترعرع فيه ولجأ إليه بعد أن نفّذ اعتداءه الذي أوقع ثلاثة قتلى و12 جريحًا.

وما أن لقي شكاط مصرعه برصاص الشرطة الفرنسية حتى تبنّى تنظيم "داعش" الارهابي الهجوم، وذلك عبر "وكالة أعماق" الناطقة باسمه.

وقالت "أعماق" بحسب ما نقل عنها مركز "سايت" الأميركي لرصد المواقع الارهابية إن "منفّذ هجوم مدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا مساء الثلاثاء هو من جنود "داعش" ونفّذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف".

من جهته، قال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إنّ شكاط "أطلق النار على وحدة من قوات الأمن العام التي ردّ عناصرها" بإطلاق النار عليه مما أسفر عن مقتله.

وأتى مقتل الارهابي الفرنسي في ختام نهار ناشدت خلاله الحكومة الفرنسية متظاهري "السترات الصفراء" عدم التظاهر السبت وذلك لتمكين قوات الأمن من تركيز جهودها على مطاردة شكاط.

وقال المتحدث باسم الحكومة بنجامين غريفو  "حتى الآن لم نقرر منع التظاهرات المقررة السبت والتي يستمر بعض المحتجين في الدعوة إليها".  لكنه طلب من المتظاهرين الذين يحتجّون منذ نحو شهر ضدّ السياسة الاجتماعية والضريبية للحكومة تحكيم العقل بعد اعتداء ستراسبورغ.

وشكاط فرنسي من مواليد ستراسبورغ ومدرج على لوائح جهاز الأمن بسبب تطرّفه، وهو صاحب سوابق كثيرة جدًا، وأدين قضائيًا 27 مرة على الأقلّ في فرنسا وألمانيا وسويسرا في جرائم حقّ عام، وفي سجلّه 67 سابقة عدلية.

إقرأ المزيد في: العالم