هاشتاغ

عمر في محراب علي.. شهيداً

20/03/2019

عمر في محراب علي.. شهيداً

.. وشاء الله أن يرتقي عمر شهيداً بعد عملية بطولية سطّر بها أبلغ العبر..في نفس يوم ارتقاء الاستشهادي علي أشمر صاحب عصابة الجبهة المرفوعة حباً للقدس وإليها.
لا تتراجعوا، ولا تجعلوا لأرضكم ثمناً بخساً بل ادفعوا دمكم مهراً للتحرير، وكأنه ينهل من علي (ع) في يوم مولده: "لألف ضربة بالسيف أهون من ميتة على الفراش".
طعنهم في قمة جبروتهم، أخذ سلاحهم في عز استنفارهم، أرداهم قتلى، وأكمل الرحلة.. هو يعرف أن النهاية واحدة، والمصير مكشوف له وعنه، اوليس هو من اشترى الجنة بما تستحق.
ارتقى عمر أبو ليلى شهيداً في مواجهة عز نظيرها، الا في فلسطين.
أن تأخذ من عدوك بندقيته، وتتحصن في مكانك بانتظار الاشتباك، لم يصب في ظهره، كيف وهو من اقتحم على الموت بالموت.
وترك الوصية، الخونة موجودون..لكن لن نترك المقاومة من أجلهم، سيسقطون، فاعملوا والله ولي التوفيق.
غرّد الناشطون تحت وسم #عمر_أبو_ليلى كلٌ بما رأى فيه ومنه وهنا بعضٌ مما كتب:

عمر في محراب علي.. شهيداً
عصابة الاستشهادي علي أشمر وتحمل الصرخة الشهيرة للمقاومين: يا قدس إننا قادمون

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

عمر في محراب علي.. شهيداً

 

إقرأ المزيد في: هاشتاغ