westillwithhossein

لبنان

 أجواء امتحانات الشهادة المتوسطة في يومها الأول

25/06/2022

 أجواء امتحانات الشهادة المتوسطة في يومها الأول

بدأت الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، منذ صباح اليوم، حيث توجه الطلاب الى مراكزهم للبدء بالامتحانات، وسط أزمة تعيشها البلاد في المحروقات والكهرباء، انعكست تأخيرًا في دخول الطلاب إلى بعض المراكز بسبب العتمة، ورافقت العملية إجراءات للقوى الأمنية عند أبواب المدارس.

مدير عام وزارة التربية، عماد الاشقر، أكَّد أنَّ "بعض التلاميذ تأخروا عن الوصول إلى الامتحانات بسبب ظروف الطقس الماطر، وسيُؤخذ هذا الموضوع بعين الاعتبار".

وأضاف: "تواصلنا مع المحافظين لتأمين الإنارة في بعض المدارس، ورغم التنسيق المسبق هناك بعض المراكز التي تُجرى فيها الامتحانات الرسمية حالياً غير مُضاءة بالشكل المطلوب".

وأشار إلى أنَّ الوزارة حرصت على توزيع الطلاب والمعلمين على مراكز امتحانات قريبة من أماكن سكنهم لتخفيف أعباء النقل على الأهالي والمعلمين معاً. 

وأكَّد الأشقر أنَّ المعنيين في الوزارة يتابعون سير عملية الامتحانات الرسمية لشهادة "البروفيه" في مختلف المحافظات، شاكرًا عناصر القوى الأمنية والجيش اللبناني لعملهم على تأمين الأجواء الملائمة لإجراء الامتحانات الرسمية.

كما طلب مدير عام وزارة التربية من أصحاب من المولدات الخاصة إمداد مراكز الامتحانات الرسمية بالطاقة بعد رفض عدد منهم القيام بذلك خصوصًا وأن رداءة الطقس تحتم إنارة غرف الامتحانات لرؤية الأوراق بوضوح.

وتسببت العتمة التي خيمت على بعض مراكز امتحانات الشهادة المتوسطة البريفيه في الضنية نتيجة انقطاع التيار الكهربائي والعاصفة الجوية التي ضربت المنطقة اليوم السبت في تأخر انطلاق الامتحانات أكثر من ساعتين، ما أدى إلى بقاء الطلاب خارج مراكز الامتحانات وفي باحاتها، كما حصل في ثانوية سير الرسمية في الشمال.

كذلك، ناشد رئيس بلدية البيرة محمد وهبي في بيان، أصحاب المولدات "تشغيلها ليتمكن الطلاب من تقديم امتحاناتهم الرسمية بعدما تعذر على البلدية تأمين مادة المازوت لمبنى التكميلية والثانوية"، لافتًا إلى أن "البلدية عاجزة عن تأمين مادة المازوت منذ أمس الأول لزوم آلياتها، لتتمكن من رفع النفايات".

وفي الهرمل انطلقت الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة في ثلاثة مراكز مخصصة لقضاء الهرمل "ثانوية الهرمل الرسمية، ثانوية الهرمل النموذجية، وتكميلية الهرمل الرسمية الثالثة"، وسجل غياب عدد من الأساتذة المراقبين وعدد آخر من الطلاب دون حدوث أي مشاكل أخرى.

وأكّد رئيس دائرة التربية في محافظة بعلبك الهرمل حسين عبد الساتر أن "نسبة الغياب لا تتعدى الـ3 في المئة فيما تجري الامتحانات في يومها الأول بأجواء أمنية هادئة مع استحداث مراكز جديدة من أجل تخفيف أعباء الانتقال على التلامذة والاساتذة بناءً لتوجيهات وزارة التربية".

أما في الجنوب، فجال رئيس المنطقة التربوية في محافظة الجنوب أحمد صالح على عدد من مراكز امتحانات الشهادة الرسمية البريفيه، في مدينة صيدا التي انطلقت في يومها  الاول، للاطلاع على حسن سيرها وتفقد اوضاع الطلاب الذين يؤدون اختبارهم في هذه المرحلة بعد توقف وبعد أن حال دخول جائحة كورونا قبل سنتين دون اجرائها.

وقال صالح اثر جولته "إن الامتحانات في الجنوب انطلقت بشكل سلس وجيد ولم يشُبها اي خلل وكل ذلك مرده لحسن التخطيط والتنظيم الذي قام به الفريق الاداري في المنطقة التربوية على مدى أيام لإنجاح عملية الامتحانات الرسمية". وأشار إلى أن عدد الطلاب الذين يخضعون للامتحان في شهادة البريفيه بلغ 8291 طالباً موزعين على 36 مركزًا على صعيد أقضية محافظة لبنان الجنوبي منها مركزان للحالات الخاصة في صيدا، واحد في ثانوية  نزيه البزري يضم 24 تلميذا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وآخر في ثانوية العباسية يجمع 14 تلميذا للحالات عينها.

واضاف: "تم تجنيد 1427استاذاً إضافة إلى مئتي مراقب عام لإجراء هذا الاستحقاق ، مشيراً إلى أن 14دورية تهتم بنقل ملفات الأسئلة ذهابا وايابًا، اما أجواء التلامذة فقد كان انطباعهم جيدا فيما يتعلق باسئلة المسابقات، لأنها جاءت تبعًا للمنهجية التي تعلموها مع المحافظة على مستوى الشهادة المتوسطة، وما  عدا ذلك لم نتبلغ حتى هذه الساعة بحدوث اي خلل كتاخر تسليم المسابقات أو فتحها أو ببدء عملية الامتحان عند توقيتها المحدد، ونجري الان احصاء وتسجيل حالات الغياب بين التلامذة اذا ما وجدت، ونتابع مختلف مستجدات عملية الامتحانات عبر جولتنا هذه لنعمل على سد اي ثغرة يمكن أن تواجهنا".

واعتبر صالح "أن هذه الامتحانات هي استحقاق وطني والكل مجند ومتطوع لتتكلل بالنجاح".

كذلك، انطلقت اليوم المرحلة الأولى من الامتحانات الرسمية لشهادة البريفيه في 11 مركزًا بقضاء النبطية وهي: مدرسة سميح شاهين النبطية، متوسطة عبد اللطيف فياض النبطية، ثانوية الصباح الرسمية النبطية، متوسطة شوكين الرسمية، ثانوية كفررمان الرسمية للبنات، متوسطة زبدين الرسمية، ثانوية رمال رمال الدوير، مدرسة سمير كريكر النبطية، ثانوية حسن حلال الرسمية حبوش، ميفدون المتوسطة، حبوش الرسمية.

واتخذت وحدات من الجيش اللبناني اجراءات امنية حول هذه المراكز، فيما تولت عناصر من قوى الامن الداخلي الحفاظ على سلامة الطلاب وسير الامتحانات داخل المراكز وقد بلغ عدد الطلاب المرشحين 2637 طالبًا وطالبة امتحنوا في مادتي الرياضيات واللغة العربية، في حين تغيّب منهم 41 مرشحًا.

وتفقد رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية أكرم أبو شقرا مراكز الامتحانات في النبطية والتقى برؤسائها وجال في قاعات الامتحانات واستمع للطلاب.

وأعلن ابو شقرا على اثر الجولة أنّ الامتحانات تسير بشكل طبيعي وهادىء وقد قمنا بجولة اليوم بتوجيهات وزير التربية القاضي عباس الحلبي وسعادة المدير العام عماد الأشقر ومن خلال متابعتنا اللوجيستية تبدو الأمور تسير كما هو مخطط لها، فقد جرى تأمين التيار الكهربائي لكل المراكز بالتعاون مع محافظ النبطية د.حسن فقيه وتوجيهاته والبلديات التي يوجد فيها مراكز امتحانات، ونأمل أن ننهي هذه المرحلة من الامتحانات لشهادة البريفيه لننطلق منتصف الأسبوع المقبل في مرحلة امتحانات الثانوية العامة "البكالوريا".

وتستمر الامتحانات اليوم والاثنين المقبل، بعدما اختصرت وزارة التربية أيام الامتحان بيومين بدلاً من أربعة أيام، جراء تعديل مجموع المواد من 10 إلى 5 وتركت لهم حرية اختيار مادة من التاريخ والجغرافيا والتربية وأخرى من العلوم.
 

لبنانالامتحانات الرسميةالشهادة المتوسطة - بروفيه

إقرأ المزيد في: لبنان