westillwithhossein

لبنان

أزمة خبز في الشمال وربطة الخبز بضِعفي سعرها الرسمي

20/06/2022

أزمة خبز في الشمال وربطة الخبز بضِعفي سعرها الرسمي

يشكو المواطنون عند أبواب الأفران في مدينة طرابلس من فقدان الطحين وانقطاع ربطة الخبز، وذلك بسبب توقف عدد كبير من الافران عن العمل نتيجة عدم تسلمها مادة الطحين من المطاحن الخمس الأساسية ونفاد مخزونها من القمح.

وقد شهدت الأفران التي فتحت أبوابها زحمة غير مسبوقة، ووصل سعر ربطة الخبز إلى أضعاف سعرها الرسمي وباتت تباع في السوق السوداء.

وامتدت الأزمة إلى مناطق المنية والضنّية التي شهدت عودة طوابير المواطنين الذين اصطفوا أمام الأفران التي بقيت تعمل بالحدّ الأدنى المتوافر لديها، مع رفضها بيع أكثر من ربطتي خبز لكل زبون.

وأدّت أزمة الطحين والرغيف المستجدة في طرابلس والشّمال إلى ازدهار لافت في السّوق السوداء، التي شهدت بيع ربطة الخبز بضِعفي سعرها، بالتزامن مع توقف عدد كبير من محال بيع المناقيش والمعجنات عن العمل.

وفي هذا السياق، أكّد نقيب أصحاب الأفران في الشمال طارق المير في حديث لموقع "العهد الإخباري" أن "المطاحن لم تسلم مادة الطحين للأفران بسبب نفاد القمح"، لافتًا الى أنّ "سعر الطحين ارتفع في السوق السوداء نتيجة فقدان المادة إذ بات الطحين يباع بالدولار".

وأضاف المير أن "السوق شهد ارتفاعًا في سعر كيس الطحين من 400 الف إلى مليون و200 الف لأفران المعجنات التي ضاعفت الأسعار بصورة غير مسبوقة"، مؤكدًا أنّ "على الدولة أن تؤمّن مادة الطحين بأسرع وقت لإنهاء الأزمة".

لبنانالخبزطرابلس والشمال

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة