westillwithhossein

فلسطين

الشيخ عكرمة صبري: لشدّ الرحال للأقصى في "جمعة مرابطون رغم الإبعاد"

15/06/2022

الشيخ عكرمة صبري: لشدّ الرحال للأقصى في "جمعة مرابطون رغم الإبعاد"

أكّد خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، أنّ "مخططات الاحتلال في الأقصى ستبقى أحلامًا"، لافتًا إلى أنّ الشعب الفلسطيني لن يمكّن الاحتلال من اقتطاع أيّ جزء من المسجد المبارك.

ودعا الشيخ صبري، في تصريح له اليوم الاربعاء، لشدّ الرحال إلى الأقصى في "جمعة مرابطون رغم الإبعاد"، والتواجد والرباط في المسجد بشكلٍ مكثّف، كما دعا المرابطين للوصول لأقرب نقطة من الأقصى والصلاة فيها، لفضح الاحتلال والتأكيد على أنّه للمسلمين فقط.

وقال: "إنّ سياسة الإبعاد ضد المقدسيين، تؤكّد على أطماع اليهود في المسجد الأقصى، ومحاولات تفريغه من المصلّين".

وشدّد على ضرورة رفع معنويات الشباب المعتقلين والمبعدين عن الأقصى، للتأكيد على أنّ هذه القرارات لن تثني الفلسطينيين عن الرباط في المسجد وحمايته.

وأكّد صبري أنّه "رغم الاعتقالات، هناك من يضحّي ويرفع العلم الفلسطيني من الأطفال والشباب الذي لن يتوقف لأنّ عامل الخوف زال من هذا الجيل، وبات الطفل يواجه المحتل المدجج بالسلاح".

ودعا للتفاؤل وعدم اليأس والثقة بأنّ الجيل الصاعد سيحمل الراية، رغم الاعتقالات والبطش وقلة الإمكانيات، موضّحًا أنّ الاحتلال اعتقل أكثر من 1700 مقدسي خلال أشهر وأصاب المئات، كما حوّل القدس إلى ثكنة عسكرية بهدف تفريغها من الشباب والمرابطين.

فلسطين المحتلةالمسجد الأقصىالكيان المؤقت

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة