الخليج والعالم

19/03/2019

"واشنطن بوست": أغلبية أعضاء "الكونغرس" يعارضون "ولاء" ترامب لابن سلمان

توقّعت صحيفة "واشنطن بوست"  أن يتلقّى الرَّئيس الأميركي دونالد ترامب مرة أخرى توبيخًا من "الكونغرس".

وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى العدوان السعودي على اليمن وإلى قيام مجلس "الشيوخ" الأميركي الأسبوع الماضي بتمرير مشروع قانون ينص على وقف الدعم لهذا العدوان.

وقالت الصحيفة إنه "في حال تبنّى مجلس النواب الأميركي مشروع القانون نفسه فإنها ستكون المرة الأولى التي يستخدم فيها بنجاح قانون سلطات الحرب الذي يعود إلى عام 1973، وهو قانون يهدف الى منع الرؤساء الأميركيين من شن الحروب من دون موافقة "الكونغرس"".

وتابعت إن "ضرب الأهداف المدنية في اليمن من قبل قوى العدوان ليس عبارة عن أضرار جانبية"، مشيرة إلى أن "تحقيقات الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بيّنت أن السعوديين قاموا باستهداف أسواق الطعام والمساجد والمستشفايات وحفلات الزفاف و الجنازات، وكذلك حافلات تقل طلاب مدارس".

كما وصفت الصحيفة الحرب على اليمن بأنها "فشل شديد"، وقالت "السعودية وحلفاؤها تسببوا بمعاناة إنسانية هائلة، ولم يقتربوا من هزيمة حركة "أنصار الله""، ولفتت إلى أن "الحركة لا تزال تسيطر على العاصمة صنعاء وعلى ميناء الحُديدة".

وأضافت الصحيفة أن "وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يردد على لسانه عبارة "بروبغندا الرياض"، ووصفت حركة "أنصار الله" بأنها "حراك شرعي من السكان الأصليين"، وأردفت "السعودية هي التي تعامل اليمن وكأنها دولة تابعة لها وليس إيران".

الصحيفة قالت إنه "بات واضحا أن "هناك أغلبية جمهورية وديمقراطية في "الكونغرس" تعارض ولاء ترامب لابن سلمان"، كما أضافت أنه "وفي حال فشل تمرير مشروع القانون المذكور أو استخدام ترامب الفيتو ضده فيتوجب على المشرعين الأميركيين حينها العمل على مشروع قانون أشمل".

وفي هذا السياق، أشارت الصحيفة إلى مشروع قانون مطروح في مجلس الشيوخ الأميركي ينص على وقف مبيعات الأسلحة الهجومية إلى السعودية وفرض عقوبات على المتورطين بمقتل الصحفي جمال خاشقجي، ورجحت أن يتم تمرير مشروع القانون هذا أيضًا في حال سمح رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري جايمس ريتش بإجراء تصويت عليه، مشدّدة في الختام على ضرورة أن يسمح ريتش بإجراء هذا التصويت.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم