العالم

"السترات الصفراء" تجدد دعوتها للتظاهر والحكومة تطالبها بالتعقّل

252 قراءة | 21:58

دعت حركة "السترات الصفراء" إلى مواصلة تنظيم الاحتجاج والقيام بمظاهرات جديدة يوم السبت المقبل 15 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

في حين طالب الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو أعضاء حركة "السترات الصفراء" بالتعقّل وعدم تنظيم مظاهرات يوم السبت المقبل، بسبب إنهاك قوى الأمن وعملية ستراسبورغ الإرهابية.

وفي الوقت نفسه، أشار المسؤول الحكومي إلى أن السلطات الفرنسية لم تتخذ في الوقت الحالي قراراً بحظر المظاهرات يوم السبت، معتبراً أنه من غير الحكمة تنظيم المظاهرات الآن وذلك لأن قوى الحفاظ على القانون والنظام أُنهكت إلى حد كبير في الأسابيع الأخيرة, وكذلك بالنظر للأحداث الأخيرة والهجوم الإرهابي الذي وقع في ستراسبورغ".

شعبية ماكرون إلى الحضيض

في غضون ذلك، تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشكل دراماتيكي منذ بدء احتجاجات"السترات الصفراء" ووصلت إلى 20% فقط، بعدما كان قد فاز بالرئاسة بنسبة أصوات بلغت 65.5% في أيار/ مايو 2017.

ووفقاً لاستطلاع أجرته شركة "Ipsos" بناءً على طلب صحيفة " Le Point" ، تدهورت شعبية الرئيس الفرنسي بفعل الاحتجاجات التي تشهدها فرنسا، إلى الحد الأدنى، منذ توليه منصب الرئاسة.

واعتبر 20% فقط من المواطنين الفرنسيين المشاركين في الاستطلاع، تصرفات ماكرون إيجابية، أي أقل بنسبة 6% عن الشهر الماضي. فيما اعتبر 76% من المواطنين المشاركين أن عمله يتسم بالسلبية، أي أكثر بـ 6% من الشهر الماضي، حيث كانت نسبة غير الراضين عن قيادته 70%.

وكانت تظاهرات أصحاب "السترات الصفراء" قد بدأت منذ أسابيع في فرنسا، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود، لتمتد في وقت لاحق للمطالبة باستقالة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون احتجاجاً على السياسة الإقتصادية العامة لحكومته.