40spring

لبنان

الحاج حسن: واشنطن تريدنا أن نبقى مكبلين لتبقى مسيطرة على قرارنا الاقتصادي

22/05/2022

الحاج حسن: واشنطن تريدنا أن نبقى مكبلين لتبقى مسيطرة على قرارنا الاقتصادي

دعا عضو كتلة الوفاء للمقاومة، النائب حسين الحاج حسن، للتفاهم والتلاقي والحوار بعيدا عن رفع السقوف، معتبرا أن من يرفع السقوف بعد انتهاء الانتخابات يتحمل المسؤولية، طالبا من الجميع التفاهم لإخراج البلد من ازماته الاقتصادية وهي أولى الأولويات.

وأشار إلى أن المزيد من الاقتراض وبيع أصول الدولة يعني استدانة أكبر، ولا استخراج للنفط والغاز لأن أميركا لا تريد ذلك "وهي تريدنا أن نبقى مكبلين لتبقى مسيطرة على قرارنا الاقتصادي بمزيد من الدين والبيع لأصول الدولة".

الحاج حسن، وخلال احتفال تأبيني في بلدة يونين بالبقاع الشمالي، رأى أن الطريق الصحيح هو باستخراج النفط والغاز والذهاب لإصلاحات حقيقية والقيام بخطة لا تطال الفقراء، "لأننا لا نريد الأعباء عليهم بمزيد من الارتهان وبمزيد من الغرق والتكبيل بالوضع الاقتصادي، وهذا ما اعترف به شينكر علناً، وهم حاولوا حجب هذا الخبر وإخفاءه، واليوم لا يستطيع أحد أن يخبئ أي خبر أو السكوت عن تصريحات صدرت عن شينكر وهيل من قبل حلفاء أميركا، ومن المعيب أن يسكتوا عن ذلك".

وأضاف "الانتخابات صدرت نتائجها والكل يقرأ النتائج كما يريد، والواضح أن ليس هناك أغلبية لأحد، لكن البعض الذي يريد أن ينسب لنفسه أولويات اختلطت عليه أولويات الناس، والمقاومة هي أولوية عند الأميركي المسؤول عن السياسة النقدية في المنطقة، والذي أوصلنا إلى ما وصلنا إليه".

وسأل "هل المقاومة هي من تمنع استخراج النفط والغاز أم الأميركي؟ فلبنان لزّم النفط والغاز لشركات فرنسية وإيطالية وروسية، والحكومة أقرّت ذلك عام 2018، ومن يسكت على إرهاب وحصار الأميركي واستخراج النفط والغاز واستجرار الكهرباء من الأردن عبر سوريا، هو من يسعى لتبديل أولويات الناس من الشخصيات والقوى والأحزاب".

الولايات المتحدة الأميركيةحسين الحاج حسن

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة