العالم

ماذا يحمل بومبيو في جولته على دول المنطقة؟

18/03/2019

ماذا يحمل بومبيو في جولته على دول المنطقة؟

تعليقًا على الجولة التي يعتزم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو القيام بها إلى عدد من دول المنطقة، ذكر موقع "أل مونيتور" أن بومبيو سيركز خلال الزيارة على ما يسمى "التهديد الذي تشكله إيران، وهي-أي الزيارة- ستُعطي دفعًا لرئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو قبيل الانتخابات الإسرائيلية الشهر المقبل.

ونقل الموقع عن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية قوله إنَّ "بومبيو سيلتقي نتنياهو كرئيس للحكومة الإسرئيلية وليس كمرشح، ولن يلتقي بني غانتس أو أيًّا من المرشحين الآخرين للإنتخابات المقرر إجراؤها بتاريخ التاسع من نيسان/أبريل القادم".

كذلك نقل التقرير عن المسؤول الأميركي قوله إن "بومبيو سيلتقي عددًا من المسؤولين الإقليميين لبحث ملفات وتحديات إقليمية بما في ذلك تلك المتمثلة بإيران ووكلائها" (وفق تعبير المسؤول الأميركي)، وذلك خلال زيارته للأراضي المحتلة.

في المقابل، لفت التقرير إلى أنَّ الخارجية الأميركية لم تذكر أي شيء عن لقاء بومبيو مع مسؤولين فلسطينيين خلال زيارته الأراضي المحتلة.

وتابع التقرير "سيبدأ بومبيو جولته يوم غد الثلاثاء في الكويت إذ يترأس الوفد الأميركي للحوار الاستراتيجي الأميركي الكويتي السنوي".

ونقل التقرير عن نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو قوله إن بومبيو سيعقد لقاءات ثنائية مع المسؤولين الكويتيين لبحث ملفات اقليمية مثل اليمن وسوريا وإنشاء تحالف إستراتيجي شرق أوسطي، وكذلك ضرورة توحيد الصفوف في مجلس التعاون الخليجي.

وأشار التقرير إلى أن أمير الكويت صباح الأحمد الصباح يقود المساعي الهادفة إلى إنهاء الأزمة الخليجية مع قطر.

وأضاف التقرير أن "بومبيو سيحاول لعب دور الوسيط بين "اسرائيل" ولبنان في موضوع النفط والغاز في البحر المتوسط"، و نقل عن المسؤول الأميركي قوله إن "الولايات المتحدة مستعدة لتسهيل المحادثات بين حكومتي لبنان و"إسرائيل" للتوصل إلى حل يخدم مصلحتيهما المشتركة"، بحسب تعبيره.

وختم تقرير الـ"مونيتور" بالإشارة إلى أن زيارة بومبيو لبيروت والتي ستكون المحطة الأخيرة في جولته سيلتقي خلالها الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري إضافة إلى مسؤولين لبنانيين آخرين، على أن يعرض خلال اللقاءات دعم إدارة ترامب لمؤسسات لبنانية مثل الجيش.

 

إقرأ المزيد في: العالم