25may4

الخليج والعالم

إدارة بايدن تخطط لنزاع طويل الأمد في أوكرانيا 

14/05/2022

إدارة بايدن تخطط لنزاع طويل الأمد في أوكرانيا 

ذكر الكاتب الأميركي "جيمس كاردين" نقًلا عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين أن لدى الولايات المتحدة قوات شبه عسكرية على الأرض في أوكرانيا، حيث يقوم الجنرال الأميركي المتقاعد "تيري وولف" - الذي عُين حديثًا بمجلس الأمن القومي الأميركي - بتنسيق المساعدات العسكرية التي تُرسل إلى أوكرانيا. 

وفي مقالة نُشرت على موقع "Asia Times"، نقل الكاتب عن مدير مكتب وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول "لورانس ويلكيرسون" قوله إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تخطط لنزاع طويل الأمد في أوكرانيا لأنها ترغب في تغيير النظام في موسكو وتقويض استقرارها، ومن ثم مواجهة الصين، مضيفًا إن تلك هي استراتيجية إدارة بايدن الجيوسياسية على الأمد الطويل. 

ولفت الكاتب إلى أن إدارة بايدن وباستثناء مدير "الـCIA" ويليام برنز تفتقد إلى الخبراء في الشأن الروسي. وفي المقابل، قال إن الغالبية الساحقة من الشخصيات التي جرى تعيينها في السلك الدبلوماسي لدى إدارة بايدن لديها علاقات عميقة مع جناح "الصقور" في الحزب الديمقراطي، وهو ما يفسر جزئيًا السياسة التي انتهجتها إدارة بايدن في أوكرانيا.

كذلك نقل الكاتب عن الدبلوماسي الأميركي السابق تشاس فريمان قوله إن من يُقتل هم أوكرانيون وليس أميركيين والدعاية المؤيدة لأوكرانيا نجحت وإلى جانب الحظر المفروض على المعلومات المتناقضة من مصادر غير اوكرانية، وذلك يساهم في تبني واشنطن لسياسة حيال أوكرانيا تفتقد إلى الحذر. ونقل عنه تحذيره من أن إدارة بايدن قد تصدق الدعاية التي تروج لها وتقلل من حجم المخاطر في سياستها. 

واعتبر الكاتب أن النهج الذي يتبناه بايدن يعكس أسلوب "الهيمنة التعددية" التي اعتمدها الرئيسان الاميركيان السابقان باراك أوباما وبيل كلنتون، وهذه السياسة هي الهيمنة العالمية كما رسمها المدعو بول وولفويتز في وثيقة تعود إلى عام 1992، تحت غطاء الدعم "الإنساني" واهمية المؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة.

الولايات المتحدة الأميركيةجو بايدناوكرانيا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة