40spring

الخليج والعالم

فنزويلا وإيران تُناقشان سبل تجاوز تداعيات العقوبات الأميركية

03/05/2022

فنزويلا وإيران تُناقشان سبل تجاوز تداعيات العقوبات الأميركية

استقبل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في كاراكاس في قصر ميرافلوريس وزير النفط الإيراني جواد أوجي.

الجانبان ناقشا سبل تجاوز تداعيات العقوبات الأميركية على البلدين، بحسب ما أعلنه مسؤولون.

وقال مادورو في تغريدة على" تويتر": "لقد استقبلت معالي وزير النفط في جمهورية إيران الإسلامية الشقيقة جواد أوجي، وكان اجتماعًا مثمرًا لتعميق علاقات الأخوّة والتنسيق في مجال الطاقة".

والتقى أوجي في وقت سابق نظيره الفنزويلي طارق العيسمي الذي نشر عبر حسابه على إنستغرام تسجيل فيديو يظهره مستقبلًا ضيفه في مكتبه.

من جهتها، قالت وزارة النفط الفنزويلية إنّ الزيارة "تهدف إلى تعميق آليات التعاون الثنائي وبناء طرق وآليات لتجاوز الإجراءات القسرية الأحادية الجانب المفروضة من قبل حكومة الولايات المتحدة وحلفائها".

وكانت إيران قد أعلنت الشهر الماضي أن قدرتها الإنتاجية عادت إلى المستويات  التي كانت عليها قبل فرض العقوبات الأميركية في عام 2018.

وفي عام 2020 حينما كانت فنزويلا ترزح تحت وطأة نقص حاد في الوقود بسبب التراجع الحاد في إنتاج النفط الخام، تلقّت كراكاس شحنتيْن محمّلتيْن بالوقود والمشتقات النفطية أرسلتهما طهران لحلحلة الأزمة.

كذلك أكد وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف في نهاية عام 2020 خلال زيارة أجراها لكراكاس أن بلاده ستقف على الدوام إلى جانب فنزويلا.

الجمهورية الاسلامية في إيرانفنزويلا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة