westillwithhossein

الخليج والعالم

العراق: هجوم صاروخي يشعل مصفاة نفط في أربيل

02/05/2022

العراق: هجوم صاروخي يشعل مصفاة نفط في أربيل

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق أن هجومًا صاروخيًا استهدف مصفاة نفط في أربيل في شمال العراق تسبب في اندلاع حريق، مؤكدة عدم وقوع خسائر بشرية.

وقالت الخلية في بيان لها : "في الوقت الذي ينعم به العراقيين بالأمن والأمان، ويستعدون للاحتفال بعيد الفطر المبارك، تحاول عصابات الارهاب والجريمة تعكير صفو الحياة وترهيب المجتمع وتهديد المنشأت النفطية في البلاد"، وأوضحت هذه "العصابات الإجرامية أقدمت مساء اليوم، على استهداف مصفى شركة "كار" بالصواريخ في منطقة كور كوسك في قضاء خبات التابع لمحافظة أربيل".

الخلية أكدت أن "الهجوم ادى الى إصابة إحدى الخزانات الرئيسية للمصفى ونشوب حريق بداخله، حيث تم السيطرة على هذا الحريق من قبل الجهات المختصة، فيما سقط صاروخ آخر في السياج الخارجي للمصفى، دون أن يكون هناك خسائر بشرية".

وأضافت أن "هذا العمل الجبان الغاية منه التأثير على امدادت الطاقة الكهربائية في هذا التوقيت تحديدًا".

وأشارت الى أن "قوة أمنية انطلقت بعد حادثة إطلاق الصواريخ للبحث عن المنفذين ومنصات الإطلاق، وعثرت على منصة محشوة بأربعة صواريخ بالقرب من منطقة الفاضلية في ناحية بعشيقة في سهل نينوى، حيث تم التعامل مع الصواريخ وابطال مفعولها"، وقالت إن "قواتنا الأمنية تؤكد ان عصابات الارهاب والجريمة ستتم ملاحقتها والقضاء عليها".
 
هذا وأبلغ رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في اتصال هاتفي، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني أن القوات الأمنية ستلاحق الذين قصفوا مصفى نفط "كار" في أربيل.

وأكد الكاظمي أن "قواتنا المسلحة البطلة ستلاحق منفذي الاعتداء الجبان، وأن شعبنا العراقي في كل مكان سوف تزيده هذه الجرائم وحدة وقوة وعزيمة على هزيمة الإرهاب والتمسك بالقانون".

يذكر أن 3 صواريخ سقطت قرب المصفاة نفسها في 6 نيسان/أبريل الماضي، من دون أن تتسبب في سقوط ضحايا أو أضرار.

العراقأربيل

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة