alahedmemoriz

لبنان

احتفال جماهيري للجنة دعم المقاومة في فلسطين: القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين

29/04/2022

احتفال جماهيري للجنة دعم المقاومة في فلسطين: القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين

بمناسبة يوم القدس العالمي، أقامت لجنة دعم المقاومة في فلسطين بالتعاون مع لجان العمل في المخيمات احتفالًا جماهيريًا على ميناء مدينة صور بحضور فعاليات رسمية وشعبية، بعد مسيرة بحرية من ميناء مدينة صور رُفعت فيها الأعلام الفلسطينية واللبنانية وأعلام شهيد القدس الحاج قاسم سليماني. 

احتفال جماهيري للجنة دعم المقاومة في فلسطين: القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين

حزب الله

معاون مسؤول ملف العلاقات الفلسطينية في حزب الله الشيخ عطا الله حمود ذكّر في كلمة له خلال الاحتفال بمقولة الإمام الخامنئي أن الخط البياني الانحداري باتجاه زوال العدو قد بدأ ولن يتوقف. وشدد على أن هذا المحور الممتد من طهران الى فلسطين الى اليمن الى العراق الى سوريا الى لبنان، ترجمه اهلنا في فلسطين باحيائهم لليلة القدر بحضور ربع مليون فلسطيني في المسجد الاقصى، حيث مرغوا انوف الاحتلال بالتراب من اجل الاقصى والقدس، وارادوا بذلك أن يوجهوا رسالة لكل هؤلاء المطبعين من العرب المتخاذلين الذين باعوا فلسطين في الـ48 وتآمروا على الشعب الفلسطيني منذ صفقة القرن وحتى اليوم.

وقال إن هذه القدس التي من أجلها ستقوم الساعة والتي من أجلها وقف الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله بعد معركة سيف القدس ليقول إن اي اعتداء على القدس هو اعتداء على المحور. وأضاف: "لقد ترجم أهلنا منذ بداية شهر رمضان أن لا شعائر تلمودية في الأقصى ولا أعلام ترفع الا راية فلسطين، تحية الى أسرانا البواسل تحية الى شعبنا الفلسطيني وتحية الى فصائلنا المقاومة".

احتفال جماهيري للجنة دعم المقاومة في فلسطين: القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين

الجهاد الاسلامي

من جهته، قال مسؤول العلاقات الفلسطينية في حركة الجهاد الاسلامي في لبنان أبو سامر موسى: "في يوم القدس العالمي كما هو الحال من كل سنة نجتمع لنحيي دعوة الامام الراحل جسدًا والباقي فينا فكرًا وثورة لنجدد معه تمسكنا بالقدس والاقصى اللذين تناستهما معظم الأنظمة العربية والإسلامية فعلًا وسلوكًا، وإن كانوا يتحفوننا بكذبهم ونفاقهم بين الفينة والأخرى بحلو الكلام على المنابر ودعوتهم للتمسك بفلسطين وقلبها النابض القدس"، مضيفًا: "هنا يجب القول وبصريح العبارة إن دعوة الامام الخميني رحمه الله فضحتكم وعرتكم وكشفتكم أمام شعوبكم وصدق الإمام حينما أطلق دعوته لاعتماد يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان يومًا للذاكرة ولنتدبر من خلاله معنى الآيات الكريمات التي وردت والتي تؤكد الجهاد والمقاومة والأخرى التي تبين لنا حقيقة ومكانة المسجد الأقصى المبارك والأرض المباركة من حوله".

واقتبس من كلام الامام الخميني الراحل الذي اقترحه لأول مرة في إيران بعد ثورة 1979 الإسلامية بضرورة الاحتفال بيوم القدس وذلك في آب/أغسطس من العام نفسه، حيث قال "وإنني أدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم لتكريس يوم الجمعة الأخيرة من هذا الشهر الفضيل من شهر رمضان المبارك ليكون يوم القدس، وإعلان التضامن الدولي من المسلمين في دعم الحقوق المشروعة للشعب المسلم في فلسطين". 

وتابع أن قضية فلسطين كانت أحد محاور ثورة الإمام الخميني منذ البداية، وبعد انتصار الثورة أعلن بصورة رسمية عدم اعتراف الجمهورية الإسلامية في إيران بـ "إسرائيل" كدولة، فتبدّلت سفارة إسرائيل في إيران إلى مقرّ لمنظمة التحرير الفلسطينية. حينها أدركت دول الغرب والرجعية العربية مدى خطورة هذا التوجه، فجيش الغرب أدواته الشيطانية بالتحالف مع الرجعية العربية والتي بدأت ببث السموم ومحاولة شق الصف الإسلامي والعربي تحت عنوان سنةً وشيعةً عربًا وفرسًا متناسين أن سلمان منا آل البيت والهدف من ذلك طمس دعوته وقتل فكره الداعي لإزالة الغدة السرطانية من الوجود والمتمثلة بالكيان الصهيوني.

وقال إن ما نشهده في القدس اليوم هو المشهد الأخير في مشروع فرض الاحتلال سيطرته على كامل الجغرافيا الفلسطينية، ولكن شعبنا، بصموده وثباته واستعداده الدائم للتضحية، له مقالة أخرى، وله موقف آخر، وموقفنا أنه لن يكون فوق هذه الأرض إلا أصحاب الحق التاريخي فيها، ولا وجود لمحتل ولا غاصب غاشم، مهما كلفنا ذلك من دماء وتضحيات.

ولفت الى أن الإمام الخميني رحمه الله أراد أن يجعل هذا اليوم تذكيرًا للمسلمين بقبلتهم الأولى، وبقضيتهم المركزية، ورغم كل الظلام واليأس الذي يحاول أعداء أمتنا نشره، إلا أننا نشعر أن موعدنا في القدس بات أقرب من أي وقت مضى، وأن الاحتلال إلى زوال.

احتفال جماهيري للجنة دعم المقاومة في فلسطين: القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين

منظمة التحرير الفلسطينية

بدوره، قال أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية لمنطقة صور توفيق عبد الله: "جئنا لنقول في يوم القدس العالمي إن القدس لنا ولشعبنا الفلسطيني والعربي فليخسا الخاسئون والمطبعون، وجئنا لنقول لاخواننا في المقاومة الفلسطينية إنها سبيلنا الوحيد لتحرير فلسطين من البحر الى النهر، وفلسطين لا يمكن أن تكون الا للشعب الفلسطيني".

وأضاف: "في يوم القدس نقول لشعبنا الفلسطيني إن كل الفصائل ستلتحق بالمقاومة وستبدأ عملها ونهاية "اسرائيل" قد بدأت، فالمقاومة من فلسطين الى لبنان الى سوريا الى العراق الى الاردن ستأخد دورها الحقيقي من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين. والطريق الوحيد لتحرير فلسطين هي المقاومة بكل أشكالها، والعودة الى الوطن قريبًا إن شاء الله".


احتفال جماهيري للجنة دعم المقاومة في فلسطين: القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين

صوريوم القدس العالمي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة