40spring

لبنان

حمادة: موعد الانتخابات استثنائي وتُرسم من خلاله صورة لبنان المستقبلي

25/04/2022

حمادة: موعد الانتخابات استثنائي وتُرسم من خلاله صورة لبنان المستقبلي

تابع المرشح على لائحة الأمل والوفاء في دائرة البقاع الثالثة (بعلبك – الهرمل) النائب إيهاب حمادة جولاته ولقاءاته الانتخابية في قضاء الهرمل، ففي حسينية بلدة البويضة نظّم حزب الله لقاء انتخابيًا حاشدًا بحضور فعاليات البلدة، أكد خلاله حمادة أن موعد الانتخابات في الخامس عشر من شهر أيار استثنائي وتُرسم من خلاله صورة لبنان المستقبلي، فإما أن يكون لبنان القوي والمقتدر الذي حقق الإنجازات الكبرى وفق ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة، ولبنان الكرامة والحرية والسيادة والاستقلال بكل ما للكلمة من معنى، وإما أن يكون وفق مرتكزات المشروع الأميركي –"الإسرائيلي" والمنخرطين فيه على طريق التطبيع مع العدو.

وأشار إلى أن البرامج الانتخابية للآخرين لا تلحظ ما يمر به البلد من أزمات ضاغطة ولا طريقة حلها، إنما هي عبارة عن شعارات سياسية تستهدف المقاومة، والبعض تأخذه العزة في التأكيد على شعار نزع سلاح المقاومة لنزع نقاط القوة في لبنان ليكون ضعيفاً فيسهل على الأميركي و"الإسرائيلي" وأدواتهما في المنطقة والداخل قيادة البلد إلى التطبيع مع العدو والتنازل عن حقوقنا في ثرواتنا الطبيعية وغيرها.

حمادة: موعد الانتخابات استثنائي وتُرسم من خلاله صورة لبنان المستقبلي

بدوره، اعتبر إمام البلدة الشيخ بلال ناصر الدين أن المعركة الانتخابية اليوم هي سياسية وقرار سيادي، فإما أن نكون مع حزب الله المقاوم أو نكون مع سمير جعجع العميل. 

وأكد ناصر الدين أن السياسة تكون في خدمة المقاومة وشعبها، وفي الكرامة التي تحلينا بها في هذا البلد وفي هذه المنطقة، مضيفًا أن "الهرمل مدينة الشهداء كانت وستبقى شوكة في عيون العملاء، لأنه لم ينبع منها إلا المقاومون والشهداء". 

وفي سياق متصل، نظم حزب الله لقاءين انتخابيين منفصلين في حسينيتي حي الحارة والدورة في الهرمل بحضور حشد من الفعاليات والأهالي أكد حمادة خلالهما أننا نريد للانتخابات أن تكون ديمقراطية تؤدي من خلالها الوظيفة الحقيقية للنائب في دور التشريع والرقابة بوكالته عن الناس وبالتالي إنتاج السلطة من حكومة ورئاسة للجمهورية وذلك لتسيير شؤون البلد وفق معايير عالمية من العدالة والحقوق والواجبات.

حمادة: موعد الانتخابات استثنائي وتُرسم من خلاله صورة لبنان المستقبلي

وأضاف حمادة إننا "اليوم نرى بعض اللبنانيين شكلوا أدوات تاريخية للمشروع الآخر ويرفعون شعارات من شأنها حرف الانتخابات عن وظيفتها الحقيقية لتحقيق مآرب سياسية لا تصب في خدمة اللبنانيين، بل تخدم المشروع الأميركي – "الإسرائيلي" الذي تعهدنا بمواجهته خلال الأربعين عامًا الماضية، لذلك يراد لمن حقق الإنجازات في التحرير أن يُكسر لما يشكل من أداة حماية للبنان وثرواته".

وتخلل اللقاءات كافة حوارات بين النائب حمادة والأهالي حول أمور سياسية وإنمائية وخدماتية تخص قضاء الهرمل.

حمادة: موعد الانتخابات استثنائي وتُرسم من خلاله صورة لبنان المستقبلي

الانتخابات النيابية في لبنانايهاب حمادةالهرمل

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة