alahedmemoriz

لبنان

المقداد: نخوض الانتخابات لنمنع التآمر على بلدنا

30/03/2022

المقداد: نخوض الانتخابات لنمنع التآمر على بلدنا

أكّد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الدكتور علي المقداد أنّ "الانتخابات النيابية ستجري في موعدها، وكلنا ثقة بأن أهلنا الأوفياء سيوجهون من خلال أصواتهم في 15 أيار/مايو رسالة سياسية واضحة إلى أميركا وأوروبا، وإلى كل المرتبطين بمشاريعهم، بأنّ احتضان المقاومة هو أكبر وأمتن من أي وقت مضى".

وشدّد المقداد في كلمة له خلال لقاء سياسي في مسجد الإمام الحسن في الرويس، على أن "شعبنا الأبي يعي خطورة المشاريع المشبوهة التي تخطّط لهذا البلد، وأبناء هذه البيئة الحاضنة كانوا إلى جانب خيارات المقاومة في حماية البلد ومواجهة الاحتلال "الإسرائيلي" والإرهاب التكفيري وفي كل المحطات، ويحرصون على حماية الإنجازات التي تحققت بفضل دماء الشهداء والتضحيات الجسام، ولن يسمحوا في يوم من الأيام بأن يكون للعمالة والخضوع والإذعان موطئ قدم في مناطقنا وبلدنا".

وقال: "إننا لا نفتش عن مناصب ومواقع، ولا نفتش عن أكثرية أو أقلية، وإنما نذهب إلى الانتخابات بعزم لكي نمنع التآمر على بلدنا، ولنحمي شعبنا، ولنضع أسسًا جديدة للنهوض بهذا البلد والدفع نحو اعتماد الاقتصاد المنتج، عوضًا عن الاقتصاد الريعي الذي كان من عوامل الانهيار الذي نشهده"، مضيفًا: "نؤكد على الدوام أننا سوف نبقى نبني ونحمي".

وأشار المقداد إلى أنّ "المقاومة التي تحمي الحدود، إلى جانب الجيش والشعب، هي اليوم أقوى عدة وعددًا، وهي بالتأكيد قادرة على حماية ثروات لبنان المائية والغازية والنفطية".

وختم المقداد قائلًا: "سنواصل متابعة ملف مواجهة الفساد والفاسدين والمفسدين، وسنتصدّى لكل الضغوطات الاقتصادية والصحية، ونرفض كل أشكال الهيمنة والتسلط والتركيب الأميركية والغربية والدولية بشكلها المباشر أو المقنع"، ولفت إلى "أننا لن نذعن لأعداء لبنان الذين يتربصون ببلادنا شرًا، ويفرضون عليه العقوبات والحصار، ويمنعونه من استخراج النفط والغاز من مياهه البحرية، ويرفضون تعاون وتجاوب الحكومة اللبنانية مع العروض الصينية والروسية والإيرانية بخصوص حل مشكلة الكهرباء أو بتنفيذ المشاريع الاقتصادية والخدماتية".

لبنانالنائب علي المقداد

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة