40spring

الخليج والعالم

اللواء سلامي محذرًا الصهاينة: كرروا أخطاءكم وذوقوا مرارة الانتقام مجددًا

24/03/2022

اللواء سلامي محذرًا الصهاينة: كرروا أخطاءكم وذوقوا مرارة الانتقام مجددًا

حذّر القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي الصهاينة من مغبة التمادي في شرورهم ومن تكرار ارتكاب أي حماقة جديدة، وقال: "أوقفوا الشر وإلا فسيتعين عليكم اختبار الضربة الصاروخية لحرس الثورة مرة أخرى".

وفي كلمة خلال مراسم تأبين أحد القادة الشهداء في محافظة خوزستان جنوبي غربي البلاد، أشار اللواء سلامي الى "الحسابات الخاطئة للصهاينة" قائلًا: "نحذر هؤلاء بأن يكفوا عن شرورهم وفي غير هذه الحالة سيتم إغلاق حتى هذه النوافذ الصغيرة المفتوحة في العالم في وجههم".

وأضاف: "إن بإمكان الأعداء أن يكرروا أخطاءهم مجددًا لكننا نقول لهم إن من لا يأخذ العبر والدروس من الأحداث سيُجبر على خوض الاختبار مرة أخرى، اذا أرادوا أن يذوقوا مرارة الانتقام مجددًا فليرتكبوا أخطاءهم مجددًا"، وتابع: "نقطع وعدًا أننا لا نسمح أبدًا للأعداء بتهديد أمن الشعب الإيراني".

وأكد اللواء سلامي "أن القرن الجديد والجغرافيا الجديدة هي جغرافيا طلوع الإسلام وتطور المسلمين أكثر واستعادة الأراضي الإسلامية المحتلة من قبل المعتدين غير المسلمين وخاصة أميركا والصهاينة".

ولفت اللواء سلامي الى اعتراف البيت الأبيض الأميركي في الأيام الأخيرة بأن "الحظر جعل إيران والحرس الثوري أقوى أكثر من أي وقت سابق"، مضيفًا: "عندما يشهد الأعداء بالفضل فإنّ هذه الفضيلة هي أكبر مما يصفونها بعشرات الأضعاف، ولقد بدأت نهاية أميركا والحضارة الغربية منذ سنين والآن قد تسارعت".  

وقال: "إننا لم نمدّ يد العوز نحو الغرب أو الشرق"، معتبرًا أن" المسلمين قد ازدادوا قوة وأعلام المقاومة هي المرفوعة"، مضيفًا: "أينما ننظر في العالم نشاهد آثار جرائم القوى الشيطانية، فقد رأينا لسنين متمادية إشعالهم للحروب وتشريد الشعوب وقصفها بقنابلهم النووية، لكننا سنرى أيضًا نهايتهم".

الجمهورية الاسلامية في إيراناللواء حسين سلامي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة