alahedmemoriz

خاص العهد

بلطجية الـNGO يعتدون على جناح "المودّة" في معرض بيروت للكتاب

07/03/2022

بلطجية الـNGO يعتدون على جناح "المودّة" في معرض بيروت للكتاب

بطريقة غوغائية، اعتدى عدد من الموتورين على جناح "دار المودة" الثقافي في معرض بيروت للكتاب، في مشهد لا يذكّر سوى بالأسلوب الإقصائي والإلغائي الذي دأب عليه كلّ مهاجم لمبادئ الديمقراطية والتنوع الثقافي والتقارب بين الشعوب.

مجموعة المعتدين أقدمت على التهجّم على صور الشهيد القائد اللواء الحاج قاسم سليماني التي كانت مرفوعة في جناح المودّة ضاربة عرض الحائط بكلّ قيم احترام الرأي الآخر ومكانة دولة شقيقة مقاومة ومناصرة لكلّ المستضعفين في الأرض.

وقد عُرف من المعتدين المدعو (ش. ب.) الذي يعمل ضمن إحدى جمعيات الـNGO المموّلة من السفارة الأمريكية في عوكر.

وفي هذا السياق، أكد مدير "دار المودة" للترجمة والتحقيق والنشر محمد ناصر في حديث لموقع "العهد الإخباري" أن الدار يشارك في معرض بيروت للكتاب منذ العام 2015، ومنشوراته مرخّصة من قبل وزارة الإعلام وحاصلة على أرقام دولية"، موضحا أن "كل ما ننشره يحكي قصص الشهداء وفكر المقاومين وتحرير الأرض".

ولفت ناصر إلى "أننا سبق أن شاركنا بالكثير من المعارض العربية والعالمية ولم تثر مشاركتنا انزعاجًا من قبل أيّة جهة"، وأضاف أن "الدار شارك في معرض مسقط للكتاب ولم تلقَ منشوراتنا هذا الاستفزاز الذي حصل في بيروت".

ناصر أشار إلى أن "الحملة ضدنا بدأت منذ يوميْن على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن جاء شخصان واعتديا على الصورة المعلّقة ورواد الدار"، وقال إن "المعتدين حاولوا متابعة غوغائيتهم في الخارج لكن إدارة المعرض أوقفتهم عن ذلك".

وشدد ناصر على أن "صورة الحاج قاسم سليماني ستبقى معلّقة وأنشطتنا ستستمر بشكل طبيعي"، داعيا إلى الحضور إلى حلقة فكرية ستقام اليوم، بالإضافة إلى لقاء آخر سيقام غدًا حول الاقتصاد المقاوم.

وختم "من يحاول التشويش على معرض التلاقي الثقافي هو "الغوغائي""، مؤكدًا أن "إدارة المعرض ممثلة بالنادي الثقافي العربي كانت متعاونة معنا ومنزعجة ممّا جرى وأكدت أنه سلوك لا يشبه العمل الثقافي بأيّ شكل".

لبنانقاسم سليماني

إقرأ المزيد في: خاص العهد