intifada

لبنان

هيئة ممثلي الأسرى والمحررين: لإعادة حجز حاملة الجنسية الصهيونية هنية بدوي

05/03/2022

هيئة ممثلي الأسرى والمحررين: لإعادة حجز حاملة الجنسية الصهيونية هنية بدوي

أصدرت هيئة ممثلي الأسرى والمحررين البيان التالي: 

إنه ليوم أسود في  تاريخ لبنان القانوني والمقاوم وإنه لأسوأ من يوم اخراج جزار معتقل الخيام بطائرة صهيوامريكية، لقد سقطت كل المحرمات والاقنعة عمن استقبل العدو الصهيوني في دارته ابان الاجتياح الصهيوني للبنان عام 1982، وبان وجه الدارات الحقيقية والجاهلية، انه زمن السقوط والارتهان للسياسات الإسرائيلية، انه المعنى الحقيقي للتطبيع مع هذا العدو  وسنراكم قريبًا بعناوينكم البالية في تل أبيب.

نقولها للجميع  بكل صراحة ان ما حصل بالامس حول الصهيونية هنية بدوي التي لا تمت للجنسية اللبنانية بصلة، يعبّر بكل صراحة عن سفالة البعض تحت عناوين طائفية  بغيضة لا تمثّل غيرهم كاشخاص، وعليه  فاننا نسأل بكل وضوح وشفافية:

اولاً: نسأل دار الطائفة الموحدة الدروز التي نجلّ ونحترم هل تتبنى ما حصل وترضى به؟

ثانياً: نسأل قائد الجيش ورئيس المحكمة العسكرية والقضاة المعنيين هل أنتم أعلى من القانون أم هو الحاكم؟

بناء عليه، نُطالب دار الطائفة الموحدة ببيان واضح حول هذا الأمر وبشكلٍ عاجل ليُبنى على الشيء مقتضاه إذ إننا سنعتبر الصمت تبنٍّيا للفضيحة، وكذلك فإن قيادة الجيش والمحكمة العسكرية مطالبة بالتوضيح وإعادة الامور الى نصابها بإعادة حجز حاملة الجنسية الصيونية واتخاذ الاجراءات القانونية بحقها وحق كل نجس يدافع عنها.

وأخيراً، كهيئة ممثلي الأسرى والمحررين نعتبر العميل لا طائفة له ولا هوية مناطقية او طائفية، لذلك فإننا قد نضطر آسفين في حال عدم إصدار أيّة بيانات توضيحية وترك القانون يأخذ مجراه، الى إعلان حملة تسليم أنفسنا للمحكمة العسكرية لأن المقاومين للعدو الاسرائيلي لا مكان لهم في هذا البلد وذلك بعد اعتصامات أمام أماكن تُسقِط الحرمات.
 

هيئة ممثلي الاسرى والمحررين في لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة