العالم

الرئيس العراقي يشيد بالدعم الإيراني لبلاده في حربها على الإرهاب

188 قراءة | 16:44

يواصل الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني زيارةً رسميةً تاريخية لِبغدادَ تستغرق 3 أیام تلبيةً لدعوةِ نظيرهِ العراقي برهم صالح على رأسِ وفدٍ سياسيٍ واقتصاديٍ رفيع. وتبحَثُ الزيارةُ العَلاقاتِ الثنائيةَ ومجالاتِ تطويرها.

وفي مؤتمر صحافي مشترك، اعتبر صالح بأن هذه الزيارة هي فرصة لتقديم شكر العراق لايران على دعمها في محاربة الارهاب، مشيراً إلى أن العراق يعيش لحظات تحول اقليمية مهمة، وان دول المنطقة تتفهم أهمية استقراره، معرباً عن أمله في أن يكون العراق عاملا للمّ شمل المنطقة.

وعلى صعيد آخر، قال الرئيس العراقي: "إننا بحثنا مع روحاني ملف تعزيز العلاقات والتعاون في مجال الطاقة والاقتصاد وزيارة العتبات المقدسة".

من جهته، أكد روحاني أن "علاقة إيران مع العراق لا يمكن الاستغناء عنها، وسنطورها"، مضيفا أن "العلاقات التي تربط بين البلدين دينية وثقافية، وعلينا بذل كل الجهود لتعزيزها".

وأوضح الرئيس الإيراني أنه "لا توجد نقطة خلاف مع المسؤولين العراقيين"، لافتا إلى أن "المحادثات التي أجريتها مع الرئيس برهم صالح كانت بناءة ولم يشُبها أي نقطة خلاف، وهناك مجالات واسعة للتعاون مع العراق".

.. وزار مرقدي الإمامين الكاظمين (ع) 

وكان الرئيس الإيراني قد توجه فور وصوله إلى العراق إلى الكاظمية لزيارة المرقدين الطاهرين للإمام موسى بن جعفر والإمام محمد الجواد عليهما السلام.

وهذه الزيارة الاولى للرئيس روحاني الى العراق منذ توليه منصب الرئاسة قبل خمسة اعوام، حيث سيتم خلالها ابرام مذكرات تفاهم في المجالات الاقتصادية وغيرها من المجالات الاخرى بين البلدين.‎