العالم

دول أوروبية تُراجع موقفها تجاه سوريا.. التواصل مع دمشق ضرورة لعودة اللاجئين

277 قراءة | 11:24

نشرت المجلة الأميركية "فورين بوليسي" تقريراً كشف عن وجود انقسامات اوروبية حول الموقف تجاه الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال التقرير إن بعض الدول الاوروبية بدأت تسأل عما اذا كان يجب الاستمرار بالموقف المتشدد المعادي للرئيس السوري بشار الاسد.. فرنسا والمانيا وبريطانيا تريد استمرار الموقف المعادي، فيما هناك دول اخرى في اوروبا الجنوبية و الشرقية تتجه لتعديل هذا الموقف.

كذلك نقل التقرير عن دبلوماسيين من بلدان أوروبية عدة أن الدول التي تريد تعديل هذا الموقف تنظر إلى العلاقات مع سوريا من زاوية اللاجئين بشكل أساسي، وهي تعتقد بأن الاعتراف بانتصار الرئيس الاسد في الحرب ومساعدته على اعادة اعمار سوريا سيساعد في تسريع عودة هؤلاء.

وبحسب التقرير، تبدو إيطاليا أكثر الدول الداعمة للرئيس الاسد، وأكثرهم رفضًا لفرض العقوبات سوريا.

التقرير نقل عن دبلوماسي أوروبي اشترط عدم كشف اسمه بأن ايطاليا تجري عملية إعادة تقييم لموقفها، مشيرًا الى أن عودة اللاجئين ووقف "الموجة الثانية" منهم وإنهاء معاناة المهجرين والتصدي لتنظيم داعش في اوروبا، كلها تتطلب "التعامل مع الحكومة السورية"، ما يعني أن "الحل على الطاولة هو الرئيس الأسد".

وقال التقرير إن ايطاليا قد تسعى في المستقبل القريب لإلغاء بعض العقوبات الاوروبية التي فُرضت على جهات سورية، موضحًا أنه برفع العقوبالت سيزداد التنافس بين الشركات الاوروبية على مشاريع إعادة الاعمار في سوريا.

ويُرجّح التقرير أن تنضم دول أوروبية أخرى إلى الموقف الايطالي كبولندا والنمسا والمجر، ويذكر في هذا السياق أن بولندا أوفدت نائب وزير خارجيتها إلى دمشق في شهر آب/اغسطس الماضي، وذلك لعقد لقاءات مع مسؤولين سوريين.

كذلك نقل التقرير عن دبلوماسي آخر اعترافًا بأن جميع دول الاتحاد الاوروبي أصبحت مقتنعة بأن الرئيس الاسد انتصر في الحرب، وأن المانيا وفرنسا تخشيان من أن سياستهما المعادية للرئيس الاسد قد تضعف بسبب مواقف دول أخرى في الاتحاد الاوروبي تريد عودة اللاجئين وتعتقد بأن دفع تكلفة إعادة الإعمار سيمكّن من عودة اللاجئين.

وفي السياق عينه، رفضت النائب الأميركية عن الحزب الديمقراطي "تولسي جابارد" تصنيف الرئيس السوري كمجرم حرب.

وخلال لقاء مع شبكة "سي أن أن"، قالت "جابارد" وهي مرشّحة ديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2020: "يجب جمع الأدلة وفي حال اثبتت أن الرئيس الاسد هو "مجرم حرب فيجب أن يحاكم على هذا الاساس"، مضيفة "الحرب الاميركية على العراق استندت لأكاذيب من دون أدلة، وبالتالي فإن الشعب الأميركي تعرض لعملية خداع"، مشددة على ضرورة "اتخاذ الاجراءات اللازمة وطرح أسئلة صعبة والحصول على الأدلة قبل اتخاذ القرارات "المكلفة جدًا" باستخدام القوة العسكرية".

التغطية الإخبارية

18/04/2019
محمد علي الحوثي: فرنسا تدافع عن استمرار بيع الاسلحة ومن يدافع ويضغط لبيع السلاح لا يمكن أن يوقف صفقاته

18/04/2019
محمد علي الحوثي: الحرب القذرة التي تشنها امريكا والسعودية وحلفائها اثبتت قواعد استخدامها لجميع الأسلحة

18/04/2019
مارتن غريفيث: أطراف حرب اليمن لم تتفق بعد بشأن نشر قوات أمنية في الحديدة بعد الانسحاب

18/04/2019
مارتن غريفيث: مراقبو الأمم المتحدة مستعدون للانتشار في الحديدة بعد إتمام عملية الانسحاب

18/04/2019
مارتن غريفيث: أتوقع بدء انسحاب الأطراف المتحاربة في اليمن من الحديدة خلال أسابيع

18/04/2019
لافروف ونظيره التركي يبحثان هاتفياً الملف السوري والوضع في ليبيا

18/04/2019
افتتاح مهرجان الضاحية الثقافي الثالث في مجمع سيد الشهداء (ع)

18/04/2019
اصابة نحو 30 شخصاً في حادث خروج قطار عن مساره بمحافظة كفر الشيخ المصرية

18/04/2019
ميشيل باشليه: نؤكد أن هناك مخاوف كبيرة من أن إجراءات المحكمة لم تلتزم بالمعايير الدولية للمحاكمات العادلة

18/04/2019
مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان: نعرب عن مخاوفنا بعد المحاكمة الجماعية في البحرين