intifada

فلسطين

يوم غضب في السجون الإحتلال دفاعا عن صلاة الجمعة

11/02/2022

يوم غضب في السجون الإحتلال دفاعا عن صلاة الجمعة

دفعت إدارة سجون الاحتلال بتعزيزات ضخمة من وحدات القمع خشية تمرد الأسرى عقب صلاة الجمعة في كافة السجون.

قالت هيئة الأسرى والمحررين صباح اليوم الجمعة إن "انتفاضة الحركة الأسيرة مستمرة في يومها السادس داخل مختلف سجون الاحتل، وذلك في تصعيد للخطواتهم النضالية في وجه السجان  رفضًا لرهن إقامة صلاة يوم الجمعة بتفتيشهم.

وتشهد سجون ومعتقلات الاحتلال حالة من التوتر والغليان، بفعل انتهاكات الاحتلال القمعية بحق الأسرى والتضييق عليهم، فيما يواصل الأسرى الإداريون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ41 على التوالي.

وكانت إدارة سجن "نفحة" قد أبلغت الأسرى في كافة الأقسام أنهم سيخضعون للتفتيش عند الخروج لصلاة الجمعة في ساحة "الفورة"، في حين أكدت هيئة شؤون الأسرى أن "الأسرى رفضوا القرار وسيقيمون صلاة الجمعة داخل الغرف ولن يخضعوا لضغوطات إدارة السجون التي تحاول زعزعة خطواتهم النضالية".

وأشارت الهيئة إلى أنه "يتم اقتحام الأقسام بين الحين والآخر من قبل وحدات القمع الخاصة: "دور" و"اليمام" و"اليماز".

هذا واعتبرت جمعية "واعد للأسرى" رهن إقامة صلاة الجمعة بتعريض الأسرى للتفتيش، انتهاكًا خطيرًا ومساسًا بشعائر الأسرى التعبدية وانتهاكًا واضحًا لكافة الأعراف والمواثيق والشرائع.

وقالت الجمعية في بيان لها، إن "الحركة الأسيرة قررت إمضاء وإقامة خطبة وصلاة الجمعة تحت كل الظروف وأوعزت لكافة الأسرى والأسيرات برفض الامتثال للتفتيش".
 

فلسطين المحتلةهيئة شؤون الأسرى والمحررين

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة