25may3

الخليج والعالم

كوريا الشمالية: صواريخنا لا تهدّد البلدان المجاورة

29/01/2022

كوريا الشمالية: صواريخنا لا تهدّد البلدان المجاورة

خلال الأشهر الماضية أكدت كوريا الشمالية حرصها على تطوير الأسلحة الدفاعية، في ظل جمود المفاوضات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية، خاصة أن الأخيرة ما زالت تفرض عقوبات قاسية على بيونغ يانغ.

على غرار ذلك، أكد السفير الكوري الشمالي لدى الأمم المتحدة في جنيف "هان تيه-سونغ" أن سلسلة تجارب الأسلحة الأخيرة التي أجرتها بلاده لا تشكل أي تهديد لجيرانها، ودعا الولايات المتحدة إلى إنهاء تدريباتها العسكرية الدورية مع كوريا الجنوبية.

وأضاف السفير " كانت تجربة إطلاق الأسلحة الأخيرة من النوع الجديد جزءًا من أنشطة تنفيذ الخطة المتوسطة والطويلة المدى لتطوير علوم الدفاع ولا تشكّل أي تهديد أو ضرر لأمن البلدان المجاورة". 

كما دعا السفير الولايات المتحدة إلى سحب "سياساتها العدائية" و"المعايير المزدوجة" تجاه الشمال و"إنهاء التدريبات العسكرية الهجومية ونشر مختلف الأصول الاستراتيجية النووية" في شبه الجزيرة الكورية وحولها.

وتابع السفير :"إنّ اعتبار ممارسة كوريا الشمالية لحق الدفاع عن النفس تهديدًا هو استفزاز لا يطاق وعمل صريح بمكيالين وانتهاك صارخ للسيادة".

يُذكر أن كوريا الشمالية قد أطلقت صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت في يومي 5 و11 كانون الثان/يناير، إذ أعربت كل من سيول وواشنطن عن مخاوفهما بشأن إطلاق بيونغ يانغ للصواريخ وجددتا دعوات لبيونغ يانغ للعودة إلى الحوار، بحسب وكالة "يونهاب". 

كوريا الشمالية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم