25may4

الخليج والعالم

ستولتنبرغ: "الناتو" يسلّم روسيا ردّه الخطّي على مطالبها الأمنيّة

26/01/2022

ستولتنبرغ: "الناتو" يسلّم روسيا ردّه الخطّي على مطالبها الأمنيّة

أكّد الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتبنرغ أنّ الحلف سلّم موسكو ردّه المكتوب على مطالب روسيا بشأن ضمانات أمنيّة جديدة.

وأفاد مسؤول في الحلف بأنّ "الناتو نقل مقترحاته لروسيا بعد ظهر اليوم، بالتّوازي مع الولايات المتّحدة".

وكانت وزارة الخارجية الروسية أكّدت في وقت سابق أنّ السفير الأمريكي لدى موسكو جون ساليفان سلّمها الأربعاء ردّ الولايات المتّحدة الخطّي على المقترحات الأمنيّة التي تقدّمت بها روسيا.

وسبق أن تقدّمت روسيا يوم 17 كانون الأوّل/ديسمبر الماضي بمشروعي اتّفاقين مع الولايات المتّحدة و"الناتو" حول ملف الضمانات الأمنيّة الذي أصبح في صلب سلسلة محادثات أجراها الجانبان خلال الأسابيع الأخيرة.

وتشمل هذه القضايا، حسب وزارة الدّفاع الروسية، أوّلاً "ضمانات لعدم توسّع الناتو شرقًا على حساب أوكرانيا وأي دول أخرى"، وثانيًا "تحمل التزامات بعدم نشر الصواريخ الأمريكية الجديدة متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا، لأنّ نصب مثل هذه الأسلحة يمكن أن يؤدي إلى تدهور جذري للأوضاع الأمنية في القارة". وثالثًا ترتكز المقترحات الروسية، حسب الوزارة، على "الحدّ من الأنشطة العسكرية في أوروبا واستبعاد زيادة ما يسمّى بمجموعات قوات المرابطة الأمامية".

ويأتي ذلك على خلفية توتر متصاعد بين روسيا والغرب وسط ادعاءاته المتكرّرة حول استعداد الحكومة الروسية لشن عملية غزو محتملة لأوكرانيا.

وأكّدت روسيا مرارًا أنّه لا نيّة لها لشن أي عمليّة ضدّ أوكرانيا، مشدّدة على أنّ كلّ التّقارير التي تتحدّث عن ذلك كاذبة، والغرض من هذه الإدّعاءات يتمثّل في تصعيد التوتّر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادًا لعقوبات اقتصادية جديدة وتبرير توسّع الناتو شرقاً، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدّة كونه يهدّد الأمن القومي الروسي.

حلف شمال الاطلسي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة