باقون

لبنان

تحرّك لاتحادات النقل البري يُقفل محيط السراي الحكومي

26/01/2022

تحرّك لاتحادات النقل البري يُقفل محيط السراي الحكومي

توقفت سيارات الشحن والنقل البري والصهاريج والسيارات والفانات العمومية صباح اليوم عند تقاطعات الطرق المؤدية إلى السراي الحكومي، وذلك تلبية لاعتصام تنفّذه اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في مختلف النقاط المحيطة بالسراي: تقاطع سبيرز - برج المر، تقاطع الرينغ، الستاركو عند مدخل السراي لجهة بلدية بيروت، مدخل السراي الجنوبي لجهة زقاق البلاد، وتقاطع جريدة "النهار في وسط بيروت.

وانضمّ رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري بسام طليس الى المعتصمين، فيما عملت قوى الأمن وشرطة البلدية على إبقاء الطرق في محيط السراي مفتوحة.
 
ويُنفّذ الاعتصام اعتراضا على عدم تنفيذ الاتفاقية التي حصلت بين اتحادات النقل البري ورئاسة مجلس الوزراء في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ولتوجيه رسالة لما ستقوم به اتحادات النقل البري في مطلع شهر شباط/فبراير المقبل.

الأسمر

وفي هذا السياق، قال رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر: "إذا دُعم اليوم قطاع النقل البري، فإنه يصبح ممكنًا أن نوفّر على المواطنين من تكاليف النقل"، لافتا إلى أن "تحرّكنا اليوم لا يعتمد على قطع الطرقات وإعاقة تحركات المواطنين، إنما سيكون أمام مجلس الوزراء، المكان الذي كان يجب أن تُبحث فيه خطة النقل".

وأضاف الأسمر في حديث إذاعي أن "مشروع الموازنة العامة يركّز على الرسوم والضرائب، كما فيه رسوم تنصّ على تخفيضاتٍ عائلية، يجب أن تُستكمل بعطاءات اجتماعية، للقطاعين العام والخاص".

وقال إن "البطاقة التمويلية لم تسرِ بعد لغياب التمويل، وما زال الوقت أمامنا حتى آذار/مارس المقبل، فلننتظر".

إقرأ المزيد في: لبنان