25may4

الخليج والعالم

مادورو: خطط واشنطن أسقطها الشعب الفنزويلي

24/01/2022

مادورو: خطط واشنطن أسقطها الشعب الفنزويلي

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إنّه وبعد ثلاث سنوات من محاولة فرض "رئيس دمية وحكومة موازية، لا يزال الشعب ممسكًا بزمام السلطة".

وخلال الاحتفال بالذكرى الـ 64 للثورة المدنية والعسكرية التي قامت في 23 كانون الثاني/يناير 1958، في قصر ميرافلوريس، نوّه مادورو بروح المقاومة والضمير الحي لدى شعب فنزويلا في مواجهة عدوان الولايات المتحدة وتواطؤ اليمين المتطرف المحلي والإقليمي.

وأضاف إنّ خطط الانقلاب التي روّجت لها واشنطن، والتي حاولت فرض حكومة موازية بعد إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو عن نفسه رئيسًا في عام 2019 قد "فشلت".

وشدّد مادورو على أنّ "الشعب الفنزويلي سيبقى صانعًا للثورة لسنين عدّة خلال القرن الحادي والعشرين، وذلك بفضل ضميره الحي وحبّه لبلده والتزامه باليمين الذي أقسمه بالحفاظ على إرث القائد الأبدي هوغو تشافيز".

كما وجّه مادورو نداءً "لتسريع عملية الانتقال وبناء مرحلة جديدة"، وأضاف: "سيولد من جديد الأمل بمستقبل أفضل، وستولد من جديد أحلام وطن اشتراكي قوي".

يُشار إلى أنّ برلمانيين من كتلة الوطن في الجمعية الوطنية طالبوا، في وقتٍ سابق، بمزيدٍ من السرعة في تطبيق العدالة على الجرائم المرتكبة ضد البلاد من خلال المؤامرة التي قادها خوان غوايدو.

كما أكد الرئيس الفنزويلي، في وقت سابق، أنّ بلاده عادت إلى مسار النمو الاقتصادي بعد سنوات من الحصار والمقاطعة، مشيرًا إلى أنّ فنزويلا وصلت إلى حد إنتاج مليون برميل نفط يوميًا.

الولايات المتحدة الأميركيةفنزويلانيكولاس مادورو

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة