25may

الخليج والعالم

مفاوضات فيينا: رفع الحظر ينتظر صدق نوايا واشنطن

22/01/2022

مفاوضات فيينا: رفع الحظر ينتظر صدق نوايا واشنطن

تنتظر مفاوضات إلغاء الحظر في العاصمة النمساوية فيينا تحقيق تغييرات دولية كبيرة بعد مرور 28 يوما من انطلاق الجولة الثامنة من المفاوضات.

ويستمر اجتماع الوفود في المحادثات في فندقيْ كوبورغ وماريوت، وسط معلوماتٍ مسرَّبة تشير الى مشاركة دبلوماسيين رفيعي المستوى في فيينا قد يلعبون دورًا حاسمًا في عملية التفاوض.

وتؤكد الأطراف المشاركة في المفاوضات، بحسب وكالة "إرنا"، أنَّ الخلافات قد تراجعت إلى حدٍّ ما، غير أن القضايا الرئيسية المتعلقة بضمان وتحقُّق رفع العقوبات والتي تُعدّ من بين مطالب إيران الرئيسية، ما زالت عالقة إذ إن تسوية هذه الخلافات تتوقّف على قرارات واشنطن السياسية.

في هذه الأثناء، قال وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين إنَّ المفاوضات قد وصلت إلى منعطفٍ حاسمٍ ومصيريٍ، مشيرًا إلى أنَّها "قد تصل إلى نتائج جيدة ولكن الولايات المتحدة غير قادرة على تقديم الضمانات التي تريدها إيران لاستمرار الاتفاق النووي".

وكشفت تصريحات بلينكن عن عدم اهتمام الولايات المتحدة بقرارات الفصل السابع من مجلس الأمن وميثاق الأمم المتحدة وبالتالي فإن الجمهورية الإسلامية الايرانية لا تثق بالوعود التي طرحت في المفاوضات.

ويتوقّف التوصل إلى اتفاق موثوق ودائم على إرادة الولايات المتحدة لحسم القضايا العالقة وإلغاء العقوبات.

بالموازاة، أجرى كبير المفاوضين الايرانيين علي باقري كني محادثات مع نظيره الروسي ميخائيل اوليانوف على هامش مفاوضات فيينا.

وتباحث الجانبان حول القضايا المتعلقة بالمفاوضات الجارية لرفع الحظر عن إيران في العاصمة النمساوية فيينا بين ايران ومجموعة "4+1".

والتقى باقري كني منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي انريكي مورا.

وكان كبير المفاوضين الايرانيين قد التقى الأربعاء الفائت ممثلي جميع الدول المشاركة في المفاوضات في سياق اجتماعات ثنائية ومتعددة الأطراف.
 

الجمهورية الاسلامية في إيرانالاتفاق النووي الايراني

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة