باقون

الخليج والعالم

دعوات أمريكية لمراجعة استخدام الطائرات المسيّرة

21/01/2022

دعوات أمريكية لمراجعة استخدام الطائرات المسيّرة

سلّط موقع "The Hill" الضوء على رسالة بعثها عدد من المشرعين الأميركيين الديمقراطيين إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، دعوه فيها إلى مراجعة وإصلاح السياسة الأميركية المعتمدة في "محاربة الإرهاب" وإعادة النظر في استراتيجية استخدام الطائرات المسيّرة.

وأوضح الموقع أن الرسالة حملت توقيع ١١ عضوًا في مجلس الشيوخ و٣٧ عضوًا في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، وتأتي بعد يوم واحد من كشف القيادة الوسطى في الجيش الأميركي عن مشاهد للضربة التي نفذت بواسطة طائرة مسيّرة في أفغانستان بتاريخ التاسع والعشرين من آب/أغسطس الماضي والتي أودت بحياة ١٠ مدنيين.

وأشار الموقع إلى أن القيادة الوسطى اضطرت إلى الكشف عن هذه المشاهد بعدما رفعت صحيفة "نيويورك تايمز" دعوى ضدّها، خاصة أن الأخيرة كانت أول من تحدّث عن الموضوع.  

هذا ولفت الموقع إلى ما ورد في الرسالة عن أن الرؤساء الأميركيين المتعاقبين قاموا على مدار حوالى عقدين من الزمن باستخدام القوة المميتة في كافة أنحاء العالم دون تفويض من الكونغرس، بحيث أدى ذلك إلى مقتل ليس مسلحين فحسب، إنّما مدنيين أبرياء أيضًا وحتى مواطنين أميركيين.

كما أشار الموقع إلى تحذير المشرعين الديمقراطيين من تداعيات الموضوع على سمعة الولايات المتحدة في الخارج وأيضًا على صعيد "الأثمان الإنسانية والاستراتيجية" وتقويض أهداف محاربة الإرهاب، وذلك في حال عدم إصلاح السياسة الأميركية الحالية في مجال محاربة الإرهاب كي تستند إلى القانون الدولي وحقوق الانسان.

كذلك لفت الموقع إلى ما جاء في الرسالة لجهة ضرورة التركيز بشكل أساس على الأدوات "غير المميتة" في التعامل مع النزاعات والأوضاع الهشة واللجوء إلى القوة فقط كوسيلة أخيرة وضمن الإطار القانوني، وأشار أيضًا إلى ما قاله المشرعون الديمقراطيون عن أن عدد الوفيات الناتجة عن الضربات التي نفذت بواسطة الطائرات المسيّرة الأميركية خلال الأعوام العشرين الماضية ربما يصل إلى ٤٨،٠٠٠ مدني، وأيضًا إلى تحذير المشرعين من أن عدم إجراء التعديلات السياسية وغياب المحاسبة على الأخطاء المتكررة خطير ومكلف.

الولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم