alahedmemoriz

الخليج والعالم

وفد السلام الأميركي من طهران: نشعر بالخجل من الحظر ضد ايران

09/03/2019

وفد السلام الأميركي من طهران: نشعر بالخجل من الحظر ضد ايران

أكد أعضاء مجموعة من ناشطي السلام والمعارضين للنظام الحاكم في أميركا أنهم يشعرون بالخجل من الحظر الأميركي المفروض على ايران.

وفي ختام زيارة أعضاء الوفد الى ايران ولقائهم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وتفقدهم متحف السلام، استعرضوا في بيان لهم نتائج الزيارة وقدموا اعتذارهم ازاء دور واشنطن في الحرب المفروضة "ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988" والحظر الاميركي ضد ايران.

ووفقا للبيان، فإن أهم فقرات الزيارة هو تفقد الوفد لمتحف السلام في طهران، حيث اطلع أعضاء الوفد على القضايا المتعلقة بحرب الأعوام الثمانية على ايران من قبل النظام العراقي السابق ودعم اميركا والغرب لصدام.

واعتبر العضوان في وفد السلام الاميركي المؤلف من 28 عضوًا كوين زيس ومارغريت فلاوزر أن مطلب الشعب الايراني هو "احترام الاستقلال والسيادة الوطنية"، وقالا: "السلام مع اميركا يكون من دون التهديد بالحرب أو الحظر الاقتصادي للهيمنة على إيران، وهو ما لا يمكن أن يحدث من دون تغيير سياسة واشنطن تجاه ايران".

وأشار العضوان الى أن الحرب المفروضة لم تكن ممكنة من دون التشجيع والدعم المالي والبحري والتسليحي الاميركي لصدام.

وأوضحا أن دليلهما في المتحف كان اثنان من جرحى الحرب المفروضة اللذين مازالا يعانيان من تداعيات الهجمات الكيمياوية التي شنها نظام صدام، وهما بحاجة الى ادوية لا يمكنهما الحصول عليها بسبب الحظر الاميركي.

واضاف العضوان في المجموعة إننا "بسماعنا السعال المستمر لهذين المصابين بالاسلحة الكيمياوية، فقد شعرنا بالخجل من ان اميركا هي التي زودت العراق بالاسلحة الكيمياوية وهي بفرضها الحظر الان قد جعلت الادوية الأساسية نادرة".

وقال زيس وفلاوزر إن الديمقراطية الاميركية تسمح للمواطنين بالانتخاب فقط من احد الحزبين المؤسسين من قبل وول ستريت وكلا الحزبين يدعمان السياسة الخارجية العسكرية، لذا علينا العمل كي تتخلى حكومتنا عن تهديد الشعوب واضعاف اقتصاداتها عبر فرض الحظر اللاقانوني عليها وأن تبادر الى احترام شعوب العالم.

 

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم