باقون

فلسطين

بعدما دهسته مركبة تابعة للاحتلال...المسن الفلسطيني سليمان الهذالين شهيدًا

17/01/2022

بعدما دهسته مركبة تابعة للاحتلال...المسن الفلسطيني سليمان الهذالين شهيدًا

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الاثنين استشهاد المسن سليمان الهذالين (75 عاما)، متأثراً بجروحه الخطرة التي أصيب بها عند مدخل قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل، بعد أن دهسته مركبة تابعة لقوات الاحتلال، في السادس من الشهر الجاري.

وكان المسن الهذالين أصيب بالرأس والصدر والبطن والحوض، وأدخل إلى مستشفى الميزان في الخليل لتلقي العلاج، إلى حين استشهاده صباح اليوم.

والشيخ الهذالين من نشطاء المقاومة الشعبية البارزين، الذي حرص على المشاركة في كافة الفعاليات المناهضة للاستيطان والاحتلال في الضفة الغربية، خاصة في منطقة مسافر يطا في محافظة الخليل.

وتنحدر عائلة الشيخ سليمان من منطقة عراد بمحاذاة أراضي عام 1948 جنوب محافظة الخليل، وسكنت في خربة أم الخير جنوب شرق يطا، بعد شراء قطعة أرض فيها عام 1965، لكن الاحتلال أقام على جزء من أرضها وأراضي المواطنين مستوطنة "كرمئيل" عام 1980، وأصبحت تتوسع يومًا بعد يوم.

وقد نعت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية للشعب الفلسطيني شهيد المقاومة الشعبية البطل الشيخ سليمان الهذالين، الذي صفّته قوات الاحتلال بدهسه، وسحق جسده، لدوره الباسل والمتواصل في التصدي للاستيطان والمستعمرين المستوطنين ولمحاولات التطهير العرقي في يطا وسائر أرجاء الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وطالبت المبادرة الوطنية بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف معالم الجريمة التي ارتكبت بدم بارد ضد شيخ سبعيني حاول إعلاء حق الشعب الفلسطيني في الحرية.

وقال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي "فقدنا وفقدت المقاومة الشعبية الفلسطينية اليوم واحدا من أشجع مناضلي المقاومة الشعبية البواسل، ولكن جريمة الاحتلال لن تزيد المقاومة الشعبية إلا عنفوانًا، وإصرارًا على إنهاء الاحتلال ونظام "الابرتهايد" العنصري "الإسرائيلي"".

فلسطين المحتلةالشهداء

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة