irhabeoun

الخليج والعالم

 كوريا الشمالية تعلن إجراء تجربة جديدة على صاروخ فرط صوتي

12/01/2022

 كوريا الشمالية تعلن إجراء تجربة جديدة على صاروخ فرط صوتي

أعلنت كوريا الشمالية أنّ زعيمها كيم جونغ-أون أشرف شخصيًا على تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ فرط صوتي، في ثاني اختبار من نوعه تجريه "بيونغ يانغ" في أقلّ من أسبوع.

وبحسب "وكالة أنباء كوريا الشمالية المركزية" الرسمية فإنّ الصاروخ الذي أطلق حمل "رأسًا حربيا انزلاقيا فرط صوتي أصاب هدفًا في البحر يبعد ألف كيلومتر"، وأضافت الوكالة أنّه "خلال اختبار إطلاق النار النهائي تمّ التحقّق بشكل أدقّ من القدرة الفائقة على المناورة التي تتمتّع بها الوحدة القتالية الفرط صوتية".

وفي السياق، قال الجيش الكوري الجنوبي: "إنّ عملية الإطلاق وصلت إلى سرعات فرط صوتية وأظهرت علامات واضحة على "تقدّم" مقارنة بالتجربة التي أجرتها بيونغ يانغ الأسبوع الماضي".

وللإشارة، تُحلّق الصواريخ الفرط صوتية بسرعة 5 ماخ (خمسة أضعاف سرعة الصوت) أو أكثر، ويمكنها المناورة في منتصف الرحلة، مما يجعل تعقّبها واعتراضها أكثر صعوبة.

وأظهرت صور نشرتها صحيفة رودونغ سينمون الناطقة باسم حزب العمال الحاكم على موقعها الإلكتروني الصاروخ وهو ينطلق من الأرض بينما يشرف الزعيم كيم على عملية إطلاقه وقد أحاط به رجال يرتدون زيًّا عسكريًا، وهذا ثالث اختبار من نوعه تجريه بيونغ يانغ على صاروخ فرط صوتي، بعد اختبار أول أجرته في أيلول 2021، وثان الأسبوع الماضي.

والجدير ذكره أن الصاروخ أُطلق في الوقت الذي كان فيه مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعًا مغلقًا بشأن برامج أسلحة بيونغ يانغ، حيث قال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إنّ التجربة الصاروخية الجديدة "تنتهك قرارات عدّة لمجلس الأمن"، على حد زعمه.

كوريا الشمالية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم