irhabeoun

لبنان

انطلاق المشاورات الثنائية في بعبدا..رعد: ندعو شركاءنا إلى التخلي عن المزايدات

11/01/2022

انطلاق المشاورات الثنائية في بعبدا..رعد: ندعو شركاءنا إلى التخلي عن المزايدات

واصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لقاءاته مع القيادات ورؤساء الكتل النيابية، والتي كان بدأها مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي يوم الجمعة الفائت، والهادفة الى التحضير لانعقاد مؤتمر الحوار الوطني لمعالجة المواضيع الاساسية المطروحة.

وقد استُهل أول اللقاءات مع رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد الذي قال بعد اللقاء: "تناول اللقاء مع فخامة الرئيس بالتحديد الدعوة الى الحوار الوطني التي أطلقها. اطلعنا على البنود المقترحة للحوار، وكان موقفنا مؤيداً لهذه الدعوة، وموافقاً على مشاركتنا في الحوار الوطني المقترح، وأكدنا أن البلد في زمن الشدة والضيق، هو أحوج الى عدم الانقطاع عن الحوار. أما في زمن الرخاء، فالدعوة الى الحوار، تكون دعوة عادية وضرورية، وفي زمن الضيق والشدة والضغط والمزايدات، فإنّ عدم الانقطاع عن الحوار هو أكثر من ضرورة".

وتابع رعد :"لذلك أكدنا تلبيتنا للدعوة ومشاركتنا فيها، وندعو شركاءنا في الوطن الى التحلي بالعقل والحكمة والتخلي عن المزايدات، لأنّ هذا البلد هو بلدنا ونحن معنيون بالحفاظ عليه وعدم أخذه الى الهاوية، ومن يعمّره بعد الهاوية هو نحن وليس أحد غيرنا، وكل غيرنا سيبقى خارج البلد، ونبقى نحن، المواطنون اللبنانيون فقط، أسياد هذا البلد". 

ارسلان: الحوار يجب أن يكون معقودًا بشكل دائم 

لاحقًا، استقبل الرئيس عون رئيس كتلة "ضمانة الجبل" النائب طلال ارسلان الذي اعتبر بعد اللقاء أنّ: "الفوضى العارمة الجارية في المؤسسات الدستورية أمر خطير ولها انعكاسات على مسار البلد ووحدته"، مشددًا على أنّ الحوار يجب أن يكون معقودًا بشكل دائم وغير مبرر لأي أحد أن يرفض مبدأ الحوار. 

ورأى ارسلان أنّ ما يحدث جريمة موصوفة بحق كل اللبنانيين، فالمواطن لم يعد يثق بالدولة وكل شيء معطّل والمطلوب تحريك مؤسسات الدولة، مؤكّدًا أنه لا يجوز تعطيل الحوار على أبواب انهيارات متراكمة يمكن أن تحدث في البلد، قائلًا: "أيّدنا دعوة الرئيس عون وسنشارك بالحوار اذا تمّت الدعوة اليه". 

وتمنى ارسلان على الجميع ترك المواقف السياسية خارج طاولة الحوار والتحدث عن كيفية حل مشاكل المواطن، لافتًا الى أنّ  النظام القائم حاليًا لم يعد منتجًا والظروف تقتضي الحوار بين جميع الأفرقاء.

 فرنجية: حزب الله لا يعمل إلا للخير بيننا وبين "التيار الوطني الحرّ"

عقبها، استقبل الرئيس عون رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية الذي أكّد أنّه لن يشارك في حوار بين فريق واحد لأنه سيكون صوريًا. 

وتابع فرنجية: "ليس لدينا أي مشكلة شخصية مع فخامته حتى بالموضوع الاستراتيجي ونحن أهل الحوار". 

وردًا على سؤال، قال فرنجية: "حزب الله لا يعمل إلا للخير بيننا وبين "التيار الوطني الحرّ"".

كما سئل: هل الحوار هو تمهيد لطريقك الى رئاسة الجمهورية؟ا فأجاب: "لو كان الامر صحيحاً لكنت عملت على ارضاء فخامة الرئيس. ولكن انا قلت قناعتي".

ويستكمل الرئيس عون غداً لقاءاته التحضيرية لمؤتمر الحوار الوطني، فيستقبل وفد "اللقاء التشاوري"، ووفد "الحزب القومي الاجتماعي"، وكتلة "نواب الارمن"، ووفد تكتل "لبنان القوي".

لبنانبعبدا

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة