25may4

لبنان

مسيرة كشفية للجنة دعم المقاومة في فلسطين في الذكرى الثانية لاستشهاد سليماني

06/01/2022

مسيرة كشفية للجنة دعم المقاومة في فلسطين في الذكرى الثانية لاستشهاد سليماني

في أجواء الذكرى السنويّة الثانية لاستشهاد الفريق قاسم سليماني، أقامت لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات مسيرةً كشفية انطلقت من أمام كافيه 77 (الفانتزي سابقاً) طريق المطار في بيروت باتجاه ساحة الشهيد سليماني، وتقدم المسيرة كشافة بيت المقدس وكشافة بيت أطفال الصمود وكشافة فلسطين وجمعية اقرأ وحملة الرايات والأعلام.

وشارك في المسيرة مسؤول العلاقات الفلسطينية في حزب الله الحاج حسن حب الله، مسؤول الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبد العال، مسؤول الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين القيادة العامة في لبنان أبو كفاح غازي، العميد سمير أبو عفش عن حركة فتح، أبو محمد عن الجهاد الاسلامي، أحمد سخنيني عن الجبهة الديمقراطية، عبد الملك سكرية رئيس جمعية ضد التطبيع، ابراهيم أبو رياض عن حركة النضال، أبو وائل ابراهيم عن جبهة التحرير الفلسطينية، أبو خليل مسؤول حركة حماس في بيروت، سماح مهدي عن الحزب السوري القومي الاجتماعي، عيسى الغضبان وأبو عادل عزيز عن اللجنة الشعبية، ماهر الشهابي عن حركة الانتفاضة الفلسطينية، أحمد مسلماني عن حركة أنصار الله، والأخ عويس عن حركة فلسطين حرّة.

وعند وصول المسيرة إلى ساحة الشهيد سليماني، تم وضع اكليل من الزهر على النصب التذكاري وقراءة سورة الفاتحة، ومن ثم عزف النشيدين اللبناني والفلسطيني.

وألقى مسؤول مركز شهداء الأقصى في لجان العمل في المخيمات أبو عمر كلمة قال فيها "حاول الشيطان الأكبر باغتياله إسكات صوت المقاومة، ولكنّه لم يعلم أنّ قاسم زرع الآلاف من المجاهدين من فلسطين إلى لبنان إلى سوريا إلى اليمن إلى فنزويلا إلى كل شرفاء العالم".

من جهته، وفي كلمة له، قال الحاج حسن حب الله "اليوم في ذكرى الحاج قاسم سليماني نستحضر المواقف على مدى ما يزيد من أربعة عقود من عمر الثورة الإسلامية في إيران، هذه الثورة التي جسّدت المبادىء بسلوكها العملاني، هذه الثورة التي ترجم فيلقها وقوّتها المسماة قوة القدس ترجمة الموقف وترجمة القول بالفعل".

وأضاف "أكّدت الثورة عبر قوتها قوة القدس أنّها لن تترك فلسطين ولن تترك قضية فلسطين حتى تعيد الحق لأهله وحتى تتحرّر فلسطين".
 
مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في لبنان أبو كفاح غازي قال في كلمته "الشهيد سليماني ومن خلفه الجمهورية الإسلامية الإيرانية وامامها القائد السيد علي الخامنئي وقف أمام أمة تدافع عن أرضها وشعبها في مواجهة غزوة صهيونية مدعومة ومؤيدة من الشيطان الأكبر الولايات المتحدة الاميركية".

وأضاف "ان تاريخ أمتنا هو تاريخ الشهداء، ولم يكن يومًا تاريخ الملوك والسلاطين والأمراء، فالثورة ستبقى مستمرة متقدة وعزيمة المقاومة والمقاومين ستبقى ثابتة لا تلين".

بدوره، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبد العال أكد أنّ "فلسطين كانت وستبقى محور المقاومة لأنها هي الأساس وهي الهدف"، وقال " اليوم لا يغيب جسد هؤلاء الشهداء بل يزداد حضورًا، هو بصمة على صواريخ سيف القدس، هو في روح الأسرى الذين ينتزعون حريتهم داخل زنازين الاحتلال، هو في كل الأسلحة من كل الأشكال. لذلك هذه الروح ستبقى حية لأنها مثل القضية الفلسطينية حيّة وعادلة لذلك ستنتصر".

المقاومة الإسلاميةقاسم سليماني

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة