25may4

لبنان

اللجان البيئية في الكورة تتحرّك منعًا لاعتداءات شركات الترابة

06/01/2022

اللجان البيئية في الكورة تتحرّك منعًا لاعتداءات شركات الترابة

مع اقتراب مهلة توقيف شركات الترابة عن العمل بموجب قرار اتخذه وزير الصناعة السابق عماد حب الله، تداعت اللجان البيئية في الكورة الى لقاء تدارست خلاله الخطوات المنوي اتخاذها لمنع اعتداء شركات الترابة ومقالعها على حياة الناس والقوانين.

المشاركون تحدّثوا عن ضرورة إقفال الشركات واستيراد الاسمنت بأقلّ كلفة من الخارج قبل أن تعيد مسرحية نفاذ الاسمنت من السوق والتي تكرّرها منذ خمسين عامًا، لافتين الى أن الاسمنت المستورد غير مسمّم برماد الفحم الحجري وغير مغشوش بالتراب المطحون كما تفعل مصانع الترابة هنا.

وجاء في بيان اللجان البيئية في الكورة "الاسمنت المستورد يوفّر علينا فاتورة تدمير البيئة واقتلاع موارد الحياة وقتل الناس وهذه الكلفة تتعدى المليون دولار عن كل طن اسمنت".

رئيس لجنة كفرحزير البيئية جورج عيناتي أشار في بيان الى أن "قبول المجلس الوطني للمقالع والكسارات أية طلبات لإعادة عمل مقالع شركات الترابة هو مشاركة في مخالفة جميع هذه القوانين وفي الاعتداء على حياة من تبقى من أهل الكورة، وأن أيّ طلب تتقدّم به شركات الترابة يجب أن يُعرض على أهالي الكورة مباشرة حسب قانون حق المعرفة وينال موافقتهم بالكامل وإلّا اعتُبر باطلًا".

وتابع "لن نسمح بوجود أيّة مقالع في الكورة إلّا التي ستقتلع خونة الانسان والتراب".

طرابلس والشمال

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل