irhabeoun

عين على العدو

جيش الاحتلال يسمح بنشر هوية طيارَي سلاح الجو اللذين قتلا في تحطم المروحية 

04/01/2022

جيش الاحتلال يسمح بنشر هوية طيارَي سلاح الجو اللذين قتلا في تحطم المروحية 

سمح المتحدث باسم الجيش "الإسرائيلي" صباح اليوم الثلاثاء بنشر أسمَي طيارَي سلاح الجو اللذين قتلا  في تحطم مروحية عسكرية في حيفا أمس وهما: المقدّم إيرز سحياني والرائد حين فوغل. 

ويبلغ سحياني من العمر 38 عامًا وشغل منصب نائب قائد سلاح الجو في "رمات دافيد"، أما فوغل فيبلغ من العمر 27 عاماً وهو طيار مروحية من حيفا.

وعلّق المتحدث باسم جيش الاحتلال اللواء ران كوخاف في مقابلة إذاعية على الحادث بالقول "يبدو الأمر على أنه حادث خلال رحلة تدريب. يتم بذل كل جهد لاستجواب أولئك الذين نجوا حتى نتمكن من فهم ما جرى بصورة أفضل. يجري الحديث عن رحلة معقدة للغاية وتتطلب خبرة موجودة أصلاً عند هذا الفريق".

ولفت موقع "يديعوت أحرونوت" الى أنّ غواصين عملوا على انتشال الطيارين من قمرة قيادة المروحية التي سقطت وغرقت في البحر، فيما تمكن الفرد الثالث ضمن أفراد الطاقم، وهو نقيب في البحرية، من تخليص نفسه بنفسه، وتم نقله بعد ذلك الى مستشفى رامبام في حالة معقولة. 

وقال قائد السرب الجوي العميد أمير لازار الليلة الماضية: "كانت العملية معقّدة تحت جنح الظلام، ويتطلّب الأمر وقتًا طويلا للوصول الى المروحية لعدم توفر معلومات عن مكان سقوطها"، مضيفًا "المروحيات البحرية مزودة بطوافات تساعدها على الطفو فوق الماء، إذا تم تفعيلها. من السابق لأوانه الجزم فيما إذا كانت الوسائل قد تم تفعيلها حقا أم لا".

وبحسب موقع "والاه" فإنّ المروحية "عتلاف" التي تحطمت هي مروحية استطلاع بحرية تم ضمها الى سلاح البحر "الإسرائيلي" في عام 1996، فيما تم تصميم المروحية لأداء مجموعة متنوعة من المهام العسكرية، بما في ذلك النقل، وإدارة النيران، والحرب المضادة للغواصات والقتال ضد القوات الميدانية والبحث والإنقاذ والإخلاء الطبي.

جيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: عين على العدو