25may1

لبنان

عز الدين: هناك من يعمل على ضرب السلم الأهلي الفلسطيني واللبناني

28/12/2021

عز الدين: هناك من يعمل على ضرب السلم الأهلي الفلسطيني واللبناني

استقبل عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الشيخ حسن عز الدين  في مكتبه في مدينة صور، وفدًا قياديًا من حركة "حماس" برئاسة عضو الدائرة السياسية للحركة في لبنان جهاد طه، وجرى استعراض لآخر المستجدات على الساحتين اللبنانية والفلسطينية.

وأكّد عز الدين "أننا والمقاومة الفلسطينية أخوة في السلاح ودرب الجهاد ضد المحتل "الإسرائيلي"، وأن قضية فلسطين تعنينا في حزب الله كما تعني كل الشعب الفلسطيني، لأنها كانت وستبقى هي البوصلة".

ورأى عز الدين أنّ "ما حصل خلال تشييع الشهيد حمزة شاهين أمر مرفوض ومدان"، مشيرًا إلى أنّ "هناك جهات تعمل على بث الفتن بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد، وتريد شرًا بالمقاومة الفلسطينية، وتعمل على تخريب الأمن وضرب السلم الأهلي الفلسطيني واللبناني".

وشدد عز الدين على أننا "لسنا ضعفاء وإنما أقوياء جدًا، والمستقبل حتمًا لنا وللمقاومة التي سيكون حليفها النصر كما كان في كل السنوات السابقة"، وقال: "علينا أن نعمل بحكمة، وبإذن الله تعالى سنسمع عمّا قريب أخبارًا من اليمن تسر محور المقاومة بأكمله".

طه: سنبقى حريصين على السلم الأهلي الداخلي داخل المخيمات

بدوره، قال طه إن "لقائنا مع النائب عز الدين يأتي في سياق التواصل الدائم معه، ووضعناه في صورة المستجدات على الساحة الفلسطينية في الداخل والخارج، خاصة بعد الحادث الأليم الذي حصل في مخيم برج الشمالي، والذي أدى إلى ارتقاء ثلاثة شهداء وعشرة جرحى من أبناء "حماس" ومن أبناء شعبنا الفلسطيني".

وشدّد طه على ضرورة كشف ملابسات هذا الحادث، ومن يقف وراءه، ومن خطط له ونفّذ، وضرورة معاقبة الفاعلين ومحاكمتهم أمام القضاء اللبناني، مشددًا على "حرصنا في حركة "حماس" على أمن واستقرار المخيمات الفلسطينية، وأننا لن ننجر إلى مربع الفتنة، وسنبقى حريصين على السلم الأهلي الداخلي داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية".

وتابع: "وضعنا عز الدين في صورة العمليات التي نفذتها مؤخرًا المقاومة في الضفة، والتي تبرهن أن ثقافة المقاومة متجذرة في قلوب الشعب الفلسطيني كبيرًا وصغيرًا، وأن مشروع المقاومة يمضي قدمًا في الضفة والقدس في مواجهة كافة الجرائم الصهيونية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني، خاصة بحق أسرانا البواسل داخل السجون الصهيونية".

وختم طه مؤكدًا أنّ "المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الاعتداءات على الأسيرات في سجن "نفحة"، لأن الاعتداء على الأسيرات وأسرانا البواسل هو خط أحمر، وستبقى قضية الأسرى بالنسبة إلينا هي أولوية وطنية حتى إطلاق سراح جميع الأسرى المعتقلين داخل السجون الصهيونية".

حسن عز الدين

إقرأ المزيد في: لبنان