العالم

إشادة أممية وأوروبية بالتزام إيران بالاتفاق النووي

12/12/2018

إشادة أممية وأوروبية بالتزام إيران بالاتفاق النووي

عقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً اليوم الأربعاء لبحث الملف النووي الإيراني وما يسمّيه "أنشطة" إيران في المنطقة.

ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في مجلس الأمن دعت جميع الدول إلى دعم الاتفاق النووي مع ايران، مؤكدة أنه لم يتبين أن طهران هي التي نقلت الصواريخ التي أطلقها اليمنيون على الرياض.

من جهته، أشار ممثل الاتحاد الأوروبي في الجلسة سيرج كريستيان إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت 13 مرة التزام ايران بالاتفاق النووي، مؤكداً وجوب رفع كل العقوبات عن إيران بما في ذلك الشق المالي. ورأى المسؤول الأوروبي ضرورة حصول إيران على منافع مادية من الالتزام بالاتفاق النووي، مرحباً باستمرار إيران في تطبيق الاتفاق.

مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا اتهم في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن أميركا بأنها لا تكتفي بانتهاك القرار الدولي 2231 وحسب وانما تفرض عقوبات على الدول التي تلتزم به، مشدداً على أن انسحاب اميركا من الاتفاق النووي وفرضها العقوبات على ايران ينتهك القرار الدولي. وحذر نيبينزيا من الانسحاب من الاتفاق النووي، مشدداً على أن إطلاق التجارب الصاروخية بحد ذاتها لا ينتهك الاتفاق النووي إذ لا ينص  الاتفاق النووي على عدم اجراء تجارب صاروخية وانما الصواريخ التي تحمل رؤوسا نووية.

وبدوره نبّه مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة فرانسوا دولاتر من أن انهيار الاتفاق النووي مع ايران مكلف وسندفع ثمنه جميعاً، لافتاً إلى "أننا وقعنا جميعا على الاتفاق النووي لأننا نعتقد أنه يحافظ على السلام والامن الدولي". 

مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس حيّت ايران على التزامها بالاتفاق النووي. 

أما مندوب هولندا لدى الأمم المتحدة فأكد أن الاتحاد الأوروبي سيظل ملتزما بالاتفاق النووي طالما التزمت إيران بتنفيذ التزاماتها.

ورأى مندوب السويد لدى الأمم المتحدة أولوف سكوغ أن الاتفاق النووي جعل عالمنا أكثر أمانا، معتبراً أنه من المهم أن يستفيد الشعب الايراني من الاتفاق النووي ومن المؤسف انسحاب اميركا منه.

من جهته، اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الحرس الثوري الإيراني بمواصلة تطوير قدراته الصاروخية، زاعماً أن "طهران قامت بتجارب نووية بين 2010 و 2015 مخالفة بذلك للقرارات الدولية"، مشيراً إلى أن بلاده ستواصل العمل على بناء تحالف من الدول الجادة لوقف ما أسماها "ممارسات إيران".

إقرأ المزيد في: العالم