25may1

لبنان

الشيخ يزبك: مواجهة العدو تكون بالتلاحم

10/12/2021

الشيخ يزبك: مواجهة العدو تكون بالتلاحم

زار عدد من شخصيات عشائر وعائلات وفعاليات المنطقة على رأسهم رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك، دارة عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة في الهرمل.

الزيارة جاءت في سياق مساع يقودها حزب الله لرأب الصدع بين عشائر وعائلات المدينة وتطويق ذيول الحادثة المؤسفة التي حصلت قبل أيام، وتمثلت باختطاف شقيق حمادة وإصابته بطلق ناري وما تلاها من ردود فعل مقابلة.

الشيخ يزبك

وشكر الشيخ يزبك الحضور على هذه الغيرة التي دفعتهم في الاتجاه السليم، آملا أن "تُعمَّم خطوة كل هذه الوجوه الكريمة على كل الحوادث الموجودة في الهرمل وليس فقط هذه الحادثة".

وأضاف سماحته "ما قمتم به يبشّر بالخير لأننا ندفع الثمن جميعا اثر هذه المشاكل، وأعداؤنا يخططون لكي لا يبقى لنا أي قيمة أو وجود". وقال إن "مواجهة عدونا تكون بالتلاحم والتسامح والعفو والعمل وتحمّل التبعات فأي خلل أمني سينعكس على الجميع".

وانتقد الشيخ يزبك "عدم قيام الدولة بواجباتها بالحفاظ على الأمن في المنطقة"، داعيا إلى "تحقيق ذلك من خلال المحافظة على أنفسنا ومجتمعنا".

وحول الحادثة، أكد الشيخ يزبك أنه يتابعها منذ بدايتها ويعمل على تذليل العقبات، وقال إن "الموضوع أصبح بيدنا وإن شاء الله نستطيع أن نحله، ونفتح لحل جميع المشاكل الاخرى، فلندع الأمور تسير وأنا أتحدث باسم النائب إيهاب حمادة وباسم جميع آل حمادة".

عشائر وعائلات المنطقة

وتحدث ياسين علي حمد جعفر باسم عشائر وعائلات المنطقة، قائلا إن "الهرمل التي انتجت العلماء والأساتذة والقادة والشهداء العظام متعبة بسبب الفوضى والحرمان والسلاح المتفلت وأهملت إلى هذه الدرجة".

وأضاف: "كما قال سماحة الشيخ يزبك فإننا اليوم بدأنا بالخطوة الأولى من منزل المقاومة لإعادة ترميم مدينتنا وحفظ أهلها الكرام".

الهرمل

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة