irhabeoun

لبنان

 إضراب لقطاع النقل البري على امتداد لبنان

09/12/2021

 إضراب لقطاع النقل البري على امتداد لبنان

نفّذ قطاع النقل البري إضرابًا عامًا في مختلف المناطق اللبنانية بدعوة من اتحادات ونقابات القطاع، احتجاجًا على عدم تلبية مطالبهم من قبل الحكومة وفي مقدمها دعم المحروقات.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، تجمّع سائقو السيارات العمومية والشاحنات والباصات والفانات والصهاريج في عدد من المناطق اللبنانية.

في بيروت وعند مستديرة الدورة، انطلقت مسيرة سيارة للسائقين باتجاه رياض الصلح للانضمام إلى التجمع المركزي، على أن تسلك المسيرة خط الكرنتينا - الصيفي - بلدية بيروت - الستاركو - برج المر - مصرف لبنان - وزارة الداخلية - سبيرز - السرايا، وصولًا الى ساحة رياض الصلح. ويشهد المسلك الشرقي للاوتوستراد من نهر الموت باتجاه الدورة زحمة سير خانقة. 

الشمال
 
وفي الشمال، نفّذ سائقو الباصات العاملة على خط عكار - طرابلس وطرابلس - بيروت اعتصامًا عند مدخل طرابلس الجنوبي طالبوا خلاله الدولة بتنفيذ وعودها لقطاع النقل.
 
وطالب رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال النقيب شادي السيد بعودة اجتماعات الحكومة والبدء بتنفيذ خطة النقل وافادة السائقين من الضمان الاجتماعي، مذكرًا "بما يعانيه السائق عند دخول المستشفى وما يتكبده من مبالغ طائلة".
 
ولفت الى "ضرورة رفع قيمة الدولار الاستشفائي"، مشيرًا الى ان "الضمان يدفع تسعين الف ليرة في اليوم"، مناشدًا "اعتماد مبلغ الأربعئة الف كما هي الحال مع الجيش"، مذكرًا بـ "أن السائق ولي مواطن سيضطر الى بيع بيته لسداد فرق المبالغ المتوجبة عليه للاستشفاء وهذه معضلة كبيرة".

 إضراب لقطاع النقل البري على امتداد لبنان
 
وفي ساحة جمال عبد الناصر "التل"، نفّذ سائقون اعتصامًا تلبية لتحرك اتحادات النقل البري وتمسك المشاركون ببدء دعم قطاع النقل البري وفق الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع الحكومة.

البقاع

بالانتقال الى البقاع، نفّذ قطاع النقل البري اعتصامًا قطع خلاله المعتصمون الطريق الدولية أمام مخفر شتورا لبعض الوقت، حيث أقدم سائقو السيارات العمومية على قطع الطريق بالاتجاهين بسياراتهم.

أما في بعلبك، فلم يستجب قطاع النقل البري في المدينة والجوار لدعوة اتحادات النقل البري، وبقيت جميع الطرقات الرئيسية والدولية سالكة في المحافظة.

الجنوب

وفي مدينة صيدا والجنوب، نفّذ السائقون العموميون وأصحاب الفانات اعتصامًا في باحة موقف صيدا البلدي وذلك تلبية لدعوة اتحادات ونقابات قطاع النقل البري.

وتحدث باسم المعتصمين نائب رئيس نقابة السائقين العموميين في صيدا والجنوب ابراهيم البخاري الذي دعا الدولة لدعم المحروقات لأنه لا يوجد خطة بديلة لدى الدولة غير السيارات والفانات والتي يعتمد عليها المواطن بشكل اساسي .

ودعا البخاري الحكومة اللبنانية للالتزام بوعودها لقطاع النقل البري والتي من المفترض ان تبدأ من اوائل الشهر الحالي، مؤكدًا أنه من دون وجود آلية وخطة دعم للسائقين العموميين لا يمكنهم العمل.

وختم مُطالبًا بتحديد تعرفة جديدة للسائقين تناسبهم كي لا نحمل المواطن اعباء لا يستطيع تحملها.

أمّا في النبطية، فقد تجمّع سائقو السيارات والفانات والاوتوبيسات والشاحنات والصهاريج مع آلياتهم عند موقف التحرير في النبطية، ثم انطلقوا في مسيرة سيارة جابت شوارع النبطية وهي ترفع العلم اللبناني.
 
وتحدث أمين سر نقابة سائقي السيارات العمومية في النبطية أبو حبيب قبيسي، مطالبًا بدعم السائقين واعطائهم ما وعدت الحكومة به خلال الاجتماع مع اتحاد النقل البري برئاسة بسام طليس، واشار الى ان الأسعار إلى ارتفاع، والسائقين باتوا تحت خط الفقر لا يحصلون على قوت يومهم، وتصليح السيارات والالآت في تصاعد مستمر".
 

لبنانالنقل

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة