irhabeoun

الخليج والعالم

مفاوضات فيينا: كيف سيردّ المُشاركون على مقترحات رفع الحظر الأمريكي عن طهران اليوم؟

09/12/2021

مفاوضات فيينا: كيف سيردّ المُشاركون على مقترحات رفع الحظر الأمريكي عن طهران اليوم؟

تُستنأف اليوم الجولة السابعة لمحادثات إلغاء الحظر عن الجمهورية الاسلامية في فيينا التي وصلها كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني، بعدما توقّفت الجمعة الماضية عقب طلب الأطراف المُشاركة فيها وقتًا لدراسة مقترحات تقدمت بها طهران بشأن رفع العقوبات الأميركية عنها.

بحسب المعلومات، ينعقد اليوم اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي على مستوى مساعدي وزير الخارجية الإيراني ومجموعة 4+1 في فندق كوبورغ  في فيينا.

وقبيل الجلسة، عقد باقري كني صباحًا اجتماعا ثنائيًا مع المنسّق الأوروبي وآخر ثلاثيًا مع الوفدين الروسي والصيني قبل بدء المحادثات.

وقدّم كبير المفاوضين الإيرانيين الأسبوع الماضي مسودتيْ وثيقتيْن إيرانيتيْن لرفع الحظر والقضايا النووية إلى الأطراف الأخرى، وقال إن بلاده تتوقع من الطرف الآخر تقديم ردّ مُوثّق ومنطقي على المقترحات الإيرانية.

وعليه، سيكون التركيز الرئيسي في اجتماع اللجنة المشتركة اليوم على تقييم وجهات نظر الجانب الآخر بشأن النصوص التي اقترحتها إيران.

تواصل إيراني صيني

وكان باقري كني قد أجرى اتصالًا هاتفيًا بنظيره الصيني ماجاؤو سو، مشيدًا بدعم بكين لوجهات نظر الجمهورية الاسلامية ولا سيّما على صعيد أولوية إلغاء الحظر الأمريكي غير القانوني وتقديم الضمانات لطهران.

وأشار باقري كني الى مجموعة واسعة من التعاون الثنائي والمواقف المتقاربة بين طهران وبكين، حيال العديد من القضايا الدولية بما في ذلك مفاوضات فيينا، معربًا عن تقديره لموقف الصين الداعم للجمهورية الاسلامية الإيرانية.

وأكد باقري كني أن مقترحات الجمهورية الاسلامية صيغت بطريقة موثّقة ومستدلّة، وبما يُلزم الاطراف الأخرى أن تُبدي موقفًا موثّقًا في هذا الخصوص.

عبد اللهيان لبوريل: مواقف الدول الأوروبية الثلاث سلبي

مفاوضات فيينا كانت محور اتصال وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان ومسؤول السياسة الخارجية الأوروبية جوزيب بوريل.

عبد اللهيان جدّد تأكيد حسن نيّة بلاده وجديّتها في التوصّل الى اتفاق جيّد، وقال لبوريل "لدينا تعاون مستمرّ مع الوكالة الذرية وتم ايفاد وفد من منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى فيينا للقاء مسؤولي الوكالة".

وكرّر عبد اللهيان انتقاده لبيانات الدول الأوروبية الثلاث ومواقفها السلبية سياسيًا وإعلاميًا، واعتبرها خطوة غير مُجدية وعاملًا لتعقيد مسار الاتفاق.

وأشاد عبداللهيان في الاتصال بمواقف الصين وروسيا، وأكد أن "آراءهما بنّاءة وأكثر واقعية"، وأضاف "لم نلحظ حتى الآن أيّ مقترح فاعل من قبل الأطراف الأوروبية، ممّا يُعتبر تناقضًا مع ادعاءاتها بمشاركتها الجدية في المحادثات".

بدوره، أمل مسؤول السياسة الخارجية الأوروبية أن تحقّق محادثات فيينا نتائجها المرجوّة عبر مساعي جميع الأطراف، مشيرًا الى أنه أوصى الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث بضرورة أن تكون المحادثات واقعية وأن يشعر الطرفان بالتقدّم فيها.

وشدّد بوريل على أهمية التعاون بين إيران والوكالة الذرية الدولية، وعبّر عن ارتياحه لاستمرار الحوار والتعاون الفني بين الجانبيْن.

الجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة

خبر عاجل