irhabeoun

الخليج والعالم

الجيش الإيراني: صاروخ الدفاع الجوي الذي أطلق في سماء نطنز كان اختبارًا ولا داعي للقلق

04/12/2021

الجيش الإيراني: صاروخ الدفاع الجوي الذي أطلق في سماء نطنز كان اختبارًا ولا داعي للقلق

أعلن المتحدث باسم الجيش في الجمهورية الإسلامية الإيرانية العميد شاهين تقي خاني أنّ اختبارًا جرى لتقييم جهوزية إحدى المنظومات الصاروخية في منطقة نطنز وسط إيران ولا داعي لأي قلق جرّاء سماع صوت الإنفجار.

وقال العميد تقي خاني في تصريح للقناة الأولى في التلفزيون الإيراني مساء اليوم السبت  إنّ "هذا الاختبار جرى لتقييم المنظومات الصاروخية الموجودة في المنطقة، وإنّ مثل هذه التمرينات تجري في أجواءٍ آمنة تمامًا وبالتنسيق الكامل مع الشبكة الشاملة للدفاع الجوي".

وكانت ذكرت وكالة "ارنا" نقلًا عن مصدر محلّي مطلع قوله إنّ "الإنفجار الذي سُمِع دويه في سماء المنطقة الصحراوية لمدينة نطنز لا علاقة له بالمنشأة النووية، ولم تقع أي أضرار جرّاء ذلك".

وأضاف "هذا الانفجار وقع في الساعة 8:15 دقيقة مساء اليوم السبت بالتوقيت المحلي في سماء المنطقة الصحراوية لمدينة نطنز ولا علاقة له بالمنشأة النووية".  

وأوضح أنّه "لم يحدث أي اشتباك جوي في المنطقة"، وأضاف "أنّ هذه الإطلاقة للدفاع الجوي في المنطقة الصحراوية للمدينة لا داعي للقلق منها".

وكان حاكم مدينة نطنز قد أكّد في تصريح لوكالة "ارنا" سماع صوت الإنفجار في المنطقة، وقال إنّ "القوى الأمنية تحقّق في الحادث في الوقت الحاضر".

وأوضح أنّه "وفق التحقيقات المبدئية التي جرت حول الحادث لم تحدث أي أضرار للأماكن السكنية أو أي مبنى ما، وإنّ الحادث قيد التحقيق".

الجمهورية الاسلامية في إيرانالصواريخ

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة