irhabeoun

الخليج والعالم

الرئيس الإيراني هاتف نظيره الفنزويلي: لتعزيز التعاون التجاري بين البلدين

04/12/2021

الرئيس الإيراني هاتف نظيره الفنزويلي: لتعزيز التعاون التجاري بين البلدين

أكّد رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران السيد ابراهيم رئيسي على تعزيز التعاون الثنائي ولاسيّما في المجالات التجارية والاقتصادية بين طهران وكاراكاس.

وأشار السيد رئيسي خلال مباحثاته الهاتفيّة اليوم السبت مع رئيس جمهورية فنزويلا "نيكولاس مادورو"، إلى الطاقات الكبيرة المتوفّرة في كل من إيران وفنزويلا، وقال إنّ "من شأن العلاقات الثنائيّة أن تشهد مزيدًا من النمو في عهد الحكومة الإيرانيّة الجديدة".

ولفت إلى أنّ الحصار والحرمان الذي يدأب نظام الهيمنة بزعامة أمريكا على فرضه ضد حكومة وشعب فنزويلا، يعود إلى الروح النضالية المناهضة للإستكبار السائدة في هذا البلد.

وفيما نوّه بضرورة رفع مستوى التعاون التجاري والاقتصادي بين طهران وكاراكاس، قال السيد رئيسي "نحن بفضل الله وجهود المسؤولين وعزيمة الشعب، سنواصل المضي بكل اقتدار نحو التقدّم والازدهار".

وأضاف أنّ "من شأن هذه المباحثات الهاتفية أن تحقق نقلة نوعية في مجال توسيع العلاقات وتعزيز الأواصر الثنائية". 

كما هنّأ لمناسبة نجاح الانتخابات الرئاسية في فنزويلا؛ لافتًا إلى أنّ كاراكاس جسّدت اقتدارها بواسطة هذا الانجاز.  

ولفت السيد رئيسي إلى مكانة إيران وفنزويلا المرموقة في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)؛ داعيًا إلى تطوير التعاون النفطي وقطع أشواط بعيدة في مجالات تكرير الخام وتوفير الموارد البتروكيمياوية اللازمة، من قبل البلدين.

وأشار السيد رئيسي إلى الاتفاق الموقّع بين طهران وكاراكاس؛ مؤكدًا على تنفيذ كامل بنوده وتهيئة الأرضية لإبرام مذكّرات جديدة بين الجانبين.

إلى ذلك، قال مادورو "نحن قادرون بمساعدة بعضنا الآخر، من تحقيق طفرة كبيرة على صعيد العلاقات بين إيران وفنزويلا، وتعزيز التعاون الثنائي في مجالي الطاقة والاقتصاد".

ودعا الرئيس الفنزويلي إلى تكثيف الجهود من أجل ترسيخ مكانة "أوبك" في أسواق النفط العالمية، وأضاف "هناك الكثير من العمل المشترك بين إيران وفنزويلا، وإنني متفائل جدًا أنّه بمساعدة اللجان المشتركة يمكننا إبرام اتفاقيات جديدة".

الجمهورية الاسلامية في إيرانفنزويلاابراهيم رئيسي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة