irhabeoun

لبنان

بيرم: نبذل جهودا كبيرة في سبيل تصحيح وضع الضمان

04/12/2021

بيرم: نبذل جهودا كبيرة في سبيل تصحيح وضع الضمان

أكد وزير العمل مصطفى بيرم أننا "نمثل لبنان لا منطقة أو حزبا، فالوزارة لكل اللبنانيين، وقد جئت الى الوزارة ووجدت ان الشغور كبير جدا بنسبة 60 %، لكن بعقلية التفاؤل انطلقنا، اذ هناك ملفات عدة لا تحمل التأجيل"، مضيفا أن "فصل السلطات ورفض الاستنسابية هما أمران أساسيان"، ورحب بـ"الاتصالات والمساعي والحوار لمعالجة الأمور والقضايا على مستوى الوطن".

وشدد بيرم في كلمة له خلال لقاء حواري في الوردانية، على "أهمية التزام الصلاحيات الدستورية، إذ لا يمكن لسلطة قاض ان تكون مطلقة، لتصبح صلاحياته غير منصوص عليها في الدستور"، مشيرا إلى ضرورة "تفعيل اللجان الوزارية، ووجوب عودة عمل الحكومة".
 
وتطرق الى وضع وزارة العمل، وقال: "وجدنا المؤسسة الوطنية للاستخدام في موت سريري، الأمر الذي دفعنا إلى اجراء دراسة للمعايير، ووجدنا ان مجلس الخدمة المدنية، نظم مطالعة وسمى شابا يملك الجدارة في ان يكون مديرا عاما بالإنابة للمؤسسة الوطنية للاستخدام، فقمت بتعيينه، ما يؤكد علينا وجوب الخروج من المحاصصة واعتماد المعيار والكفاءة".
 
وفي موضوع الضمان، لفت الى أن "هذه أزمة كبرى، فمجلس الإدارة أصبح نصفه غير موجود، والنصاب غير مؤمن، اذا غاب فرد واحد تعطل النصاب. إنه أشبه بالبوسطة الماشية ولكن لا تعلم كيف".
 
وأكد أنه سيبذل جهودا كبيرة في سبيل تصحيح وضع الضمان، وانه التقى لهذه الغاية الرؤساء ميشال عون ونبيه بري ونجيب ميقاتي، بالإضافة الى اتصالاته مع المؤسسات، "فالضمان له على الدولة دين بأربعة آلاف مليار و992 مليون ليرة"، لافتا إلى أنه "ضاعف عملية الاستشفاء لمساعدة المواطنين".
 
وتوقف بيرم عند موضوع الإيجارات والحد الأدنى للأجور، وقال "أول الواجبات عليّ كان دعوة لجنة المؤشر الى الاجتماع، وهي التي تجمع الدولة وأصحاب العمل والعمال، لتحسين الأجور، فتبين لي ان اللجنة لم تجتمع منذ 5 سنوات، لا بل كانت ممنوعة من الاجتماع، وقد كان أول توقيع وقعته في الوزارة حول تشكيل لجنة المؤشر، لتبدأ اجتماعاتها بشكل سريع في ظل ظروف اقتصادية صعبة، ووافقنا على 65 ألف بدل النقل في القطاع الخاص".
 
وشدد بيرم على "أهمية محاربة البطالة"، وقال: "بعد الدراسات توصلت الى قرار ثوري، إذ للمرة الأولى نحفظ حق ذوي الاحتياجات الخاصة، وقمنا بتفعيل قانونهم، بالإضافة إلى ذلك جرت إزالة الغبن عن الفلسطيني، بما لا يؤدي الى مزاحمة العامل اللبناني".
 
وأشار الى ان "هناك صعوبة في وضع سلسلة رتب ورواتب جديدة"، لافتا الى أن "مسألة التضخم خطيرة جدا، ففي آخر تقرير من الإحصاء المركزي منذ 3 أيام تبين أن التضخم في المواد الغذائية بلغ 2300 %".

وتحدث بيرم عن "الدور الإيجابي الذي لعبه رئيس الحكومة في معالجة هذه الأوضاع، من خلال الاقتراح الذي تقدمت به عبر التمدد الأفقي لا العمودي، وأن نشمل كل من يخدم المرفق العام، فقمنا بوضع 64 الفا، ونصف راتب لا يقل عن مليون و500 الف".
 
ورأى أن "في لبنان مافيا يجب ضربها بيد من حديد"، مستغربا "كيف يقفل سعر الدولار الساعة 12 عند منتصف الليل بسعر 23 الف ليرة، وبعد أربعين دقيقة فجرا يصبح 24 الف ليرة، فهذا الأمر اقتصاديا غريب جدا، إذ ليس هناك من نشاط سياسي أو اقتصادي ليلا لكي يرتفع الدولار، لذلك، يبدو ان هناك مافيا تعمل على ضرب لبنان واللبنانيين، وما يجري هو أن الأميركي يريد إعادة رسم المنطقة، لأنه يحاول الخروج منها بعد تعرضه لخسائر كبيرة، إذ لم يعد يحقق نتائج عبر العسكر، وإسرائيل لم تعد تلك الثكنة التي يرتكز عليها".
 
وختم بيرم قائلا: "ممنوع علينا ان نستخرج النفط والغاز من هنا وهناك، لأن المطلوب هو أن نرضخ ونتنازل لتكون "إسرائيل" هي الأساس في عملية التوزيع".

لبنانمصطفى بيرم

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة