irhabeoun

الخليج والعالم

الاتحاد الآسيوي لكرة السلة يرفع الحظر عن استضافة سورية للمباريات الدولية

03/12/2021

الاتحاد الآسيوي لكرة السلة يرفع الحظر عن استضافة سورية للمباريات الدولية

محمد عيد - سوريا

بعد جهود مُضنية وحضور وفود عاينت عن كثبٍ الأوضاع الأمنية وتجهيزات الملاعب في دمشق وغيرها من المحافظات السورية، سمح الاتحاد الآسيوي لكرة السلة لمنتخب سورية باستضافة مباريات تصفيات كأس آسيا لكرة السلة على أرضه وبين جماهيره، في خطوة تُحسب لاتحاد كرة السلة السوري الذي أسعد الجماهير بعد انقطاع قهري عن الحضور دام مدة 12 عامًا.

إنجاز يعكس حالة الأمان

عكس الحضور الجماهيري الكبير الذي جاء من دمشق وبقية المحافظات السورية لمواكبة منتخب سورية في لقائه المهمّ أمام منتخب كازاخستان القوي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا بكرة السلة مشاعر الشوق والابتهاج التي اعترت أبناء البلد وهم يشجّعون المنتخب الوطني في صورة استحضرت ذكريات ما قبل الأزمة.

الاتحاد الآسيوي لكرة السلة يرفع الحظر عن استضافة سورية للمباريات الدولية

رئيس الاتحاد السوري لكرة السلة يتحدّث لـ"العهد"

وهنا، أكد رئيس الاتحاد السوري لكرة السلة طريف قوطرش في حديث خاص لموقع "العهد الإخباري" بين شوطي المباراة أن الخطوة تُحسب للاتحاد الرياضي العام ولاتحاد كرة السلة وللحكومة السورية "حتى نثبت للكل انو نحنا منستاهل وانو هالبلد انظلمت"، وأكد قوطرش وجود "خطوات إلى الأمام" في هذا السياق.

وحول حظوظ المنتخب الوطني السوري في التصفيات الحالية خصوصًا وأنه صار بإمكانه استضافة المباريات الدولية على أرضه والتي بدأت مع كازاخستان، قال قوطرش "عودة الجماهير خطوة رائعة، ومباراة على أرضك أنت تلعب مع فريق كان يلعب في أوروبا ولا يزال أمامنا عمل وجهد كبير نتيجة الانقطاع حوالي 12 سنة عن هذه المشاركات وهذه البطولات"، وتابع "سيكون لدينا مباراة مع البحرين ومع إيران على أرضنا وسنلعب ذهابًا وإيابًا عندنا وعندهم، وهذه خطوة جيدة جدًا".

كرة القدم أسوة بالسلة

بدوره، رئيس اتحاد الصحفيين في سورية موسى عبد النور أكد في حديث لـ"العهد" أن "استضافة منتخب كرة السلة لنظيره منتخب كازاخستان خطوة مهمة جدًا تعكس حالة الأمان التي تعيشها دمشق وعدد كبير من المحافظات السورية، بعد أن قام الجيش العربي السوري بتطهيرها من الإرهابيين".

ولفت الى أن الخطوة أسعدت الجماهير السورية المتعطشة لتشجيع المنتخبات الوطنية على أرضها، متمنيًا أن تنسحب على منتخبات سورية لكرة القدم التي تخوض تصفياتها وفي مختلف الفئات السنية خارج الديار.

الاتحاد الآسيوي لكرة السلة يرفع الحظر عن استضافة سورية للمباريات الدولية

فرحٌ مصحوب بالحزن

المباراة شهدت قيام عدد من الفنانين السوريين المحبوبين بتشجيع منتخب بلادهم بكرة السلة مثل الفنان محمد قنوع  الذي اعتبر أن "أهمّ خطوة" تحقّقت بعودة المباريات الدولية على أرض سورية، وهذه المبادرة التي حصلت من الاتحاد الآسيوي تشي بأن الحظر بدأ ينفكّ شيئًا فشيئًا والعقوبات بدأت ترتفع".

عودة الى نتيجة المبارة

المباراة انتهت بخسارة الفريق السوري مع منتخب كازاخستان بفارق عشر نقاط رغم تقدّمه في أكثر من مناسبة وسط تشجيع جماهيري منقطع النظير.

بكري مشجّع سوري قادم من حلب أعرب في حديثه لـ"العهد" عن حزنه الشديد للخسارة، لكنه تحدث عن فرحه بتشجيع المنتخب الوطني في الملعب بعدما حُرم من ذلك لمدة 12عامًا.

كذلك أكد علي القادم من الساحل السوري وتحديدًا من مدينة طرطوس لـ"العهد" أن فرحته بعودة الجماهير إلى الملاعب السورية أثناء استضافة المباريات الدولية تفوق شعوره بمرارة الخسارة أمام كازاخستان، راجيًا من المنتخب الوطني السوري أن يعوض في قادم المباريات أمام كل من إيران والبحرين.

 

سوريا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم