نقاط على الحروف

"فبرك وثائق! .. وضحكنا": إفلاس حتى في المنشور المزور

20/11/2021

"فبرك وثائق! .. وضحكنا": إفلاس حتى في المنشور المزور

ياسر رحال
أصابتهم المقاومة بالمقتل، فكان الرد فبركات إعلامية.. يواجههم الأحرار في الساحة، فيهربون إلى خلف الستارة ليلعبوا لعبة copy&paste.. التي يعتمدها المزور المبتدىء بهذه الحرفة لصناعة محتوى غير موجود أصلاً ووثيقة فوتوشوب سيئة الانتاج.

هي ليست مجرد وثائق! مفبركة، وإن كانت لا تستحق "تحليل مضمون" لتفنيد زورها، ولكن لأنها أخذت تتوالى بوتيرة شبه دورية، بات لزاماً التعليق عليها وليس من باب النفي فقط بل من باب تأكيد فشل مرتكبها، وزيف دعوته، ورسالة لمن يدفع له ويمول حملة الترويج الممولة لهكذا وثائق مزورة بأنك مكشوفٌ ومعروفُ الغاية ولن ينفعك استخدام هكذا أسلوب بات ممجوجاً.

ليست المرة الأولى التي تخرج مطابخ الغرف السوداء في إعلام العدو الصهيوني ومن خلفه الأميركي ومؤخراً إعلام البترودولار الممول سعودياً وإماراتياً بتزوير وثائق أو بيانات باسم حزب الله والمقاومة الاسلامية التي أسموها في وثائقهم المفبركة حركة المقاومة الإسلامية، لكن الجديد هو إدراج اسم ابنة سيد شهداء محور المقاومة السيدة زينب قاسم سليماني في القضية، سيما وإننا على مسافة شهر من الذكرى السنوية الثانية لشهادته المباركة. تركيبة عجيبة غريبة عن هدية بمليوني دولار لا تقل سخافة عن وثيقة التغيير الديمغرافي عبر الزواج بين لبنان واليمن !!؟ وهو من أسخف ما تم فبركته ونشره حتى اليوم، ولا نعلم ماذا تحمل لنا الأيام القادمة.

في بدايات الحكاية كان يجري تزوير بطاقات باسم حزب الله أو المقاومة الاسلامية في الوقت الذي لم تكن المقاومة تصدر هكذا بطاقات، لاحقاً تطور الأمر إلى إيعازات وبلاغات عسكرية تكشف زيف مزيفيها.. بعدها وصلنا إلى إصدار بيانات سياسية ومراسلات سرية وآخرها كان ما صدر باسم كتلة الوفاء للمقاومة في رسالة إلى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي.. وبعدها بيانٌ ممهور بخاتم وتوقيع رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين حول قضايا مرتبطة بالخليج والعراق وباليمن، وفي كل مرة يربط "المنشور" المفبرك بحرس الثورة الاسلامية في محاولة لإظهار أن الأوامر صدرت من هناك.

هي حكاية كل ضعيف وجبان ومهزوم، لأن الحزب لا يصدر بياناته إلا عبر وسائله الرسمية المعتمدة والمعروفة، وهو وللمرة المليون ربما يؤكد أنه ليس لديه "مصادر إعلامية"، والحزب لا يستخدم تعابير ومصطلحات من الواضح أن من صاغها هو جهاز "المستعربين" سواءً في كيان العدو أو أذنابه في الخليج وذبابهم الالكتروني المروج لهكذا بيانات.

أما بخصوص الحرس وربطه بالقضية فهو فقط لأن الحرس أظهر شجاعة وقدرة منقطعة النظير في مواجهة الأميركي سواءً في الخليج أو أماكن مواجهة أخرى، ولم يخضع للغطرسة الأميركية والخليجية بل وأذلّهما في مواجهة مفتوحة في المياه الإقليمية والدولية. ولن ننسى "حاجي قاسم" وجبهاته المفتوحة على الصعد كافة، العسكرية والاجتماعية والسياسية التي حفظت الكثير من الدول ومنعت الاحتراب الداخلي فيها والذي لا يصب إلا في خدمة العدو الصهيو ـ أميركي وأذنابه في الخليج، من العراق إلى سوريا وفلسطين.

لا بياناتكم المفبركة، ولا إيعازاتكم المزورة، ولا أفلامكم المحروقة ستغير من واقع هزيمتكم .. وما النصر إلّا من عند الله العزيز الجبار.

التضليل الإعلامي

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف