عين على العدو

أول حاخام في السعودية.. لا كذب بعد اليوم

19/11/2021

أول حاخام في السعودية.. لا كذب بعد اليوم

نفيُ السعودية المستمرّ لتطبيعها القائم مع العدو لا ينفع. لا أحد على الكرة الأرضية يُصدّق أيّ تكذيب صادر من جهتها مهما كانت صفة المتحدّث. العلاقات قائمة بين كيان الاحتلال والمملكة سرًّا وعلنًا، وقد تكون اللقاءات البعيدة عن الإعلام والتصوير هي التي تحمل التفاصيل الأخطر.

الجديد في مسلسل "تل أبيب" والرياض، ظهور يسرائيل هرتسوغ أول حاخام يهودي في المملكة يقدّم خدمات "دينية" لليهود القادمين الى السعودية.

هرتسوغ تحدّث لقناة "i24news" الاسرائيلية فأشار الى الحفاوة والترحيب اللذين قوبل بهما في المملكة.

القناة تُعرّف هرتسوغ على أنه قدم الى الأراضي المحتلة بعدما وُلد في الولايات المتحدة، وتقول إن وجوده في "تل أبيب" ساعده على فهم الشرق الاوسط، ما دفعه الى الانتقال وحده مع أعماله ودراساته الحاخامية الى السعودية.

وتنقل عن هرتسوغ: "لطالما حلمتُ بانطلاقي بمهمة في الشرق الاوسط. قبل عدة سنوات طرحت عليّ فكرة "نيوم" المدينة الجديدة قيد الانشاء في السعودية والتي من المفترض ان تكون مدينة المستقبل، وسألت أين ستكون الاديان الاخرى في هذه المدينة الجديدة؟ ولم أتلقَّ جوابًا محددًا، ولكني فهمت الى اين تتجه المملكة السعودية بشأن تصورها لعام 2030"، حسب تعبيره.

 

أول حاخام في السعودية.. لا كذب بعد اليوم

 

وأضاف هرتسوغ مُفصحًا عن معالم التطبيع القائم في السعودية: "بنفس الوقت باشرتُ بالتقاء المزيد والمزيد من الأشخاص ممن يعملون في المملكة، حين اكتشفتُ أن الكثير من اليهود يعيشون هناك، والذين قدموا من أماكن مختلفة لأشهر أو لسنوات عدة، إضافة الى رجال الأعمال الذين يأتون لأيّام أو لأسابيع بغرض التجارة أو أمور أخرى، ورغبتُ أن أقدّم لهم حلًا للحصول على خدمات دينية يهودية في المملكة العربية السعودية في سياق ما هو مقبول اليوم فيها".

ولفت هرتسوغ الى أن طلبه قوبل بـ"ترحيب كبير"، مردفًا: "شعرتُ كالعائد الى بيته، هذا هو الترحيب الذي قوبلت به في المملكة، بداية حاولتُ أن أهضم هذه الروح غير المحدودة تجاهي من كافة الاشخاص من كل حدب وصوب، في الحوانيت الكبيرة والصغيرة وفي كل مكان ذهبت اليه، الناس كانوا مسرورين برؤية شخص مثلي يتجوّل في المملكة ويقوم بما اقوم به، ومن هناك بات كل شيء تاريخا".

 

السعوديةالكيان الصهيونيالتطبيع

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
البأس اليمني: عملية السابع من ديسمبر وما بعدها
البأس اليمني: عملية السابع من ديسمبر وما بعدها
العمق السعودي يهتزّ بالضربات اليمنية
العمق السعودي يهتزّ بالضربات اليمنية
القوّات المسلّحة اليمنية: نفّذنا عملية هجومية واسعة ونوعية في العمق السعودي يكشف عن تفاصيلها غدًا
القوّات المسلّحة اليمنية: نفّذنا عملية هجومية واسعة ونوعية في العمق السعودي يكشف عن تفاصيلها غدًا
تفاصيل لقاء ماكرون وابن سلمان بين عون وميقاتي
تفاصيل لقاء ماكرون وابن سلمان بين عون وميقاتي
قمة ماكرون - بن سلمان: بيان مستنسخ من قناة "العربية"
قمة ماكرون - بن سلمان: بيان مستنسخ من قناة "العربية"
شمخاني: الولايات المتحدة تُشعل الأزمات في المنطقة
شمخاني: الولايات المتحدة تُشعل الأزمات في المنطقة
الولايات المتحدة تتحكّم بعلاقة العدو والصين
الولايات المتحدة تتحكّم بعلاقة العدو والصين
العدو للإمارات: التقارب مع إيران و"اسرائيل" في آنٍ واحد لا يستوي
العدو للإمارات: التقارب مع إيران و"اسرائيل" في آنٍ واحد لا يستوي
عدوان اسرائيلي على سوريا استهدف ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية
عدوان اسرائيلي على سوريا استهدف ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية
تل أبيب تستصرخ واشنطن في الوقت المستقطع: «النووي» تجاوزَنا... استدركوا الصواريخ!
تل أبيب تستصرخ واشنطن في الوقت المستقطع: «النووي» تجاوزَنا... استدركوا الصواريخ!
لقاء "إعلاميون ضدّ التّطبيع": لتنسيق وتوحيد الجهود لمواجهة التطبيع ودعم المقاومة
لقاء "إعلاميون ضدّ التّطبيع": لتنسيق وتوحيد الجهود لمواجهة التطبيع ودعم المقاومة
السيد صفي الدين: من يظن أنه بالحصار أو الإنتخابات أوالعقوبات يُضعف المقاومة فهو أحمق
السيد صفي الدين: من يظن أنه بالحصار أو الإنتخابات أوالعقوبات يُضعف المقاومة فهو أحمق
آل خليفة نحو الارتماء أكثر في حضن العدو
آل خليفة نحو الارتماء أكثر في حضن العدو
الإطار التنسيقي في العراق: تجريم التطبيع وحماية "الحشد" وخروج القوات الأجنبية
الإطار التنسيقي في العراق: تجريم التطبيع وحماية "الحشد" وخروج القوات الأجنبية
التصدّي للتطبيع تربويًا: خطوة من بيروت فهل تُؤسّس لمنهج دائم؟
التصدّي للتطبيع تربويًا: خطوة من بيروت فهل تُؤسّس لمنهج دائم؟