فلسطين

هنية: ايران الداعم الاستراتيجي لحماس

330 قراءة | 18:29

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الداعم الاستراتيجي لحركة "حماس" وللمقاومة الفلسطينية.

وخلال لقاء جمعه مع الصحفيين في مكتبه بغزة، قال هنية ان "ايران دولة كبيرة وذات تاثير إقليمي وهي الداعم الاستراتيجي لحماس والمقاومة"، لافتا الى أن "قيادات الحركة تزور ايران بشكل دائم".

وأضاف أنه "لا يوجد تناقض بين تطور علاقتنا مع مصر وعلاقتنا مع ايران"، مشددًا على أن "استراتيجة حركة حماس الانفتاح على الجميع".

وأوضح هنية أن عدة ملفات كانت على طاولة النقاشات مع مصر ابرزها المصالحة والعلاقة الثنائية وحصار غزة، وكيفية التعامل مع الملفات كافة، والأوضاع السياسية والتطورات التي تواجهها القضية الفلسطينية.

وقال هنية: " إن المباحثات مع مدير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل ركزت على خمسة ملفات أولها الملف السياسي واستعراض التطورات السياسية على سبيل القضية الفلسطينية والحديث عن التحديات وصفقة القرن وما يجري الترتيب له في المنطقة وانعكاس ذلك على ما تتعرض له مدينة القدس والقرارات الأمريكية، ومحاولات تصفية قضية اللاجئين، ومحاولات الفصل بين الضفة الغربية وغزة، والمخاطر التي تتعرض لها الضفة وتغول المستوطنين".

وأكد هنية: "أن فلسطين تتعرض لتهديد استراتيجي حقيقي، خاصة ما تتعرض له رمزيات القضية الفلسطينية بغطاء أمريكي واضح ومساعدته، وقد أكدنا للمسؤولين المصريين رفضنا المطلق لصفقة القرن، وعدم التنازل عن أي شيء يتمثل في الحق الفلسطيني في أرضه ومقدساته وعاصمته والوحدة الجغرافية".

وجدد هنية تأكيد حركته لعقد انتخابات تشريعية لوحدها، أو إجراء انتخابات في الضفة دون غزة أو انتخابات دون القدس.‎