irhabeoun

رياضة

المنتخب الوطني اللبناني يستضيف نظيره الإيراني اليوم

11/11/2021

المنتخب الوطني اللبناني يستضيف نظيره الإيراني اليوم

يواجه المنتخب اللبناني لكرة القدم ضيفه الإيراني عند الثانية عصر اليوم الخميس على ملعب الرئيس الشهيد رفيق الحريري في صيدا، وذلك ضمن الجولة الخامسة من تصفيات المجموعة الآسيوية الأولى المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

ويتطلع المنتخب  الوطني لتحقيق نتيجة جيدة أمام ضيفه الإيراني، لتعزيز آماله ببلوغ مونديال قطر 2022 ومتابعة مسيرته في التصفيات.

المنتخب اللبناني صاحب المركز الثالث والنقاط الـ5 من تعادلين وانتصار على سوريا، يسعى لمواصلة مشواره التصاعدي وتكرار الانجاز الذي تحقق قبل 9 سنوات أمام المارد الإيراني حين هزمه بهدف للاعب لمعتزل رضا عنتر.

ويتكل منتخب الأرز على العزيمة والإرادة وعلى المدرب التشيكي ايفان هشيك لتحقيق هذا الانجاز، على الرغم من غياب القائد حسن معتوق وحسن شعيتو (موني) وغياب الجمهور جراء قرار الفيفا والاتحاد الآسيوي.

من جهته، يطمح المنتخب الإيراني متصدر المجموعة بـ10 نقاط للعودة بالنقاط الـ3 وتعزيز صدارته للترتيب وتسهيل مهمته بالعبور إلى مونديال قطر، على الرغم من غياب نجمه مهدي طارمي لأسباب شخصية.

ورأى المدير الفني للمنتخب اللبناني التشيكي ايفان هاشيك أن "مواجهة إيران ستكون مميزة ولها خصوصية كونها أول مباراة للفريق على أرضه في تصفيات مونديال 2022".

وقال هاشيك خلال مؤتمر صحافيله يوم أمس، "أعلم أن الجميع إلى جانب المنتخب وقلوبهم معه على الرغم من غيابهم عن المدرجات، خصوصا أن الظروف الجيدة كانت متاحة من خلال المعسكرات وأنا رضِ عن التحضيرات"، متمنيا ان "يحقق المنتخب نتيجة ايجابية بمواجهة إيران افضل منتخبات آسيا".

وردا على سؤال حول غياب قائد المنتخب حسن معتوق، اعتبر هاشيك أن "معتوق لاعب مؤثر وعندما يغيب لاعب بقيمته سيكون هناك فرصة للاعب ثاني من أجل الظهور".

بدوره، أكد قائد المنتخب البديل محمد حيدر أن "لبنان يمتلك حظوظا كبيرة للوصول إلى مونديال قطر، ولديه عدة عوامل تساعده على تحقيق الانتصار"، لافتا إلى أن هناك انضباط وروح عالية وثقة بالامكانات الفردية بغض النظر عن الفريق الذي نواجهه، إذ نعمل على هذه النقاط الثلاث من أجل تحقيق نتيجة إيجابية".

من جهته، أكد المدير الفني للمنتخب الإيراني الكرواتي دراغان سكوتيتش أن "الجميع يعلم أن مواجهة لبنان مهمة من أجل زيادة حظوظ المنتخب الإيراني بالتأهل لكأس العالم، لكن المواجهة لن تكون سهلة وجميع اللاعبين دخلوا بأجواء المباراة".

واعتبر أن "عدم استدعاء النجم مهدي طارمي كان بسبب عدم احترامه لبعض القيم"، مشيرا إلى أنه "لاعب مهم ويدخل ضمن خطط المنتخب".

وخاض المنتخبان التمرين الرسمي الأخير على ملعب صيدا البلدي الذي جرى تأهيله، واختبار تقنية الفار التي ستستخدم للمرة الأولى بملاعب كرة القدم اللبنانية.

المباراة سيقودها طاقم تحكيمي قطري، وسيلعب المنتخب اللبناني بتحفظ وطريقة دفاعية مع اعتماد على المرتدات ومحاولة افتكاك الكرة من وسط الملعب من اللاعبين الإيرانيين، معولا على الثنائي ملكي مع ومحمد الدهيني.

انتقادات لوزير الداخلية

تعرض وزير الداخلية اللبنانية بسام مولوي لانتقادات واسعة بعد توجيهه كتاب لقيادة جهاز أمن المطار طلب فيه اجراء الاستقصاءات اللازمة حول حقيقة مرور أمتعة وحقائب بعثة المنتخب الإيراني على التفتيش بالمطار، وايداعه تقرير مفصل لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

وكتاب مولولي جاء بعد نشر صو على مواقع التواصل الاجتماعي للاعبين إيرانيين يجرون حقائبهم.

وفي الحقيقة أن أي فريق أو منتخب يشارك في بطولة أو تصفيات قارية ينقل معه الكثير من الامتعة والمستلزمات الرياضية الخاصة به ومستلزمات طبية وكميات من الطعام وعتاد كامل خاص بالمطبخ إلى فريق لوجستي.

لبنانالرياضة

إقرأ المزيد في: رياضة

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة